بعد انتهاء المهلة.. نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة

تاريخ النشر: 05.05.2021 | 12:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

أخفق رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو، في تشكيل حكومة، بانتهاء المهلة الممنوحة له لإنجاز المهمة.

ولم يتمكن نتنياهو، رئيس حزب "الليكود" اليميني من الحصول على أغلبية 61 نائباً من أصل 120 في الكنيست (البرلمان) اللازمة لتشكيل الحكومة.

وانتهت عند منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء، مهلة 28 يوماً يمنحها القانون للمكلف بتشكيل الحكومة، والتي يمكن تمديدها أسبوعين، بموافقة الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين.

وذكرت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية أن نتنياهو أعاد التكليف بتشكيل الحكومة إلى ريفلين. وقال مصدر مسؤول في "الليكود" لقناة (كان) الرسمية "إن فرصنا في تشكيل الحكومة معدومة، ولن نطالب بتمديد من الرئيس".

وفي محاولة أخيرة، توجه نتنياهو بمناشدة إلى زعيم حزب "يمينا"، نفتالي بينيت، كي ينضم إليه لتشكيل حكومة يتناوب كلاهما على رئاستها، وكتب نتنياهو في تغريدة على تويتر "نفتالي، أثبت أنك رجل يمين".

وقال "الليكود"، في تغريدة "عقب رفض بينيت الالتزام بحكومة يمينية، الأمر الذي كان سيؤدي بالتأكيد إلى تشكيل حكومة مع إضافة أعضاء كنيست آخرين، أعاد رئيس الوزراء نتنياهو التفويض إلى الرئيس".

ونتنياهو هو أطول رؤساء وزراء إسرائيل حكماً بنحو 15 عاماً، وبدأت في 24 أيار الماضي محاكمته بتهم خيانة الأمانة والاحتيال والرشوة في ثلاث قضايا فساد.

ومن المتوقع أن يكلف الرئيس الإسرائيلي زعيم المعارضة وحزب "هناك مستقبل" (وسط)، يائير لابيد، بتشكيل حكومة خلال 28 يوماً.

وينص القانون الإسرائيلي على أنه في حال فشل المكلف الثاني بتشكيل الحكومة، يعيد الرئيس التكليف إلى الكنيست، الذي عليه إما تقديم توصية مكتوبة بنائب يحظى بدعم 61 نائباً على الأقل أو الدعوة إلى انتخابات جديدة.

وخلال العامين الماضيين، شهدت إسرائيل 4 انتخابات برلمانية، في ظل استقطاب حاد وخلافات شديدة بين الأحزاب. وتقول وسائل إعلام إسرائيلية إن الفشل في تشكيل حكومة قد يؤدي إلى انتخابات خامسة قريباً.