بعد الحصيلة الأكبر.. أين تتوزع إصابات كورونا في شمال غربي سوريا؟

تاريخ النشر: 08.09.2020 | 10:56 دمشق

آخر تحديث: 08.09.2020 | 13:19 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم الليلة الماضية، تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في حصيلة هي الأكبر منذ تفشي الوباء في مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا.

وقالت الشبكة في بيان اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا إن الإصابات توزعت بواقع 12 إصابة في ريف حلب (6 في مدينة الباب و3 في اعزاز و4 في جرابلس)، و4 إصابات في محافظة إدلب، حيث بلغ إجمالي عدد المصابين 131 حالة.

وأوضحت الشبكة أن 10 من المصابين الجدد في محافظة حلب من مقدمي الرعاية الصحية (طبيبان وممرضان وفني واحد و4 عمال مطبخ و1 مدخل بيانات)، و2 من الحالات تعيش في المخيمات، و13 من الحالات الجديدة هم من المخالطين لحالات سابقة.

اقرأ أيضاً: 29 إصابة بكورونا.. هل سيتم فرض حجر صحي على مدينة الباب؟

التوزع الجغرافي للإصابات بفيروس كورونا

وتوزع إجمالي الإصابات في محافظة حلب كالآتي: 46 إصابة في منطقة الباب و10 في منطقة اعزاز و6 في منطقة الراعي و5 في منطقة صوران وإصابتان في أخترين و3 إصابات في الغندورة، وإصابة واحدة في كل من جرابلس والعريمة ومارع وعفرين والشيخ حديد ودارة عزة والأتارب.

 

بل.jpg
توزّع الإصابات بكورونا في شمال غربي سوريا حسب شبكة الإنذار المبكر

 

أما في إدلب فتوزعت الإصابات كالآتي: 18 إصابة في مدينة الدانا و20 في مدينة إدلب و4 في مدينة سرمين و3 إصابات في كل من تفتناز وبنش ومعرة مصرين، وإصابة واحدة في إحسم.

وتماثل للشفاء 68 حالة بينها 36 في محافظة حلب و32 في محافظة إدلب، ما يعني أن هنالك 30 إصابة نشطة حتى الآن (20 في محافظة حلب و1 في محافظة إدلب).

اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%