بعد الحرائق.. حطب الساحل السوري يباع في درعا بأسعار خيالية

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 22:04 دمشق

درعا - خاص

مع دخول فصل الشتاء، شهدت أسعار الحطب في محافظة درعا ارتفاعاً كبيراً، بسبب ارتفاع سعر مادة مازوت التدفئة وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا، أن أهالي محافظة درعا بدؤوا باستخدام الحطب من أجل التدفئة، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير، حيث وصل سعر الطن من حطب السنديان والكينا المقطع لأكثر من 200 ألف ليرة، وغير المقطع إلى 180 ألف ليرة.

987d8f18-7f3d-4616-aaa5-42a4f9ca6d53.jpg

وقال أحد التجار في درعا لتلفزيون سوريا، إنَّ معظم الحطب قادم من محافظتي اللاذقية وحماة، حيث يتم تقطع الأشجار بعد الحرائق الكبيرة التي شهدها الساحل السوري قبل فترة، في حين يقوم بعض عناصر قوات النظام بقطع الأشجار المحيطة بالقطع العسكرية بهدف بيعها للمدنيين.

اقرأ أيضاً: حملة تبرعات "إجبارية" تجمع 6 مليارات ليرة لـ متضرري حرائق الساحل

وأشارت المصادر إلى أن ضباطاً وعناصرَ من الفرقة الثالثة الموجودة في منطقة مصياف بريف حماة يقومون بقطع الأشجار وإرسالها بسيارات شحن كبيرة ومعها عناصر لبيعها في درعا بأسعار خيالية، وأحياناً يقومون بسرقة الأشجار المثمرة ولاسيما أشجار المشمش والكرز وقطعها والتي تعد مصدر رزق للأهالي.

اقرأ أيضاً: إخماد حرائق في غابات اللاذقية وطرطوس

يذكر أن الحرائق كانت قد اندلعت في الـ 9 من تشرين الأول الجاري واستمرّت لأربعة أيام، في العديد من مناطق الساحل وريف حمص الغربي، الواقعة تحت سيطرة النظام، وتسبّبت في احتراق آلاف الهكتارات من المساحات الحراجية والزراعية.

17d04ca3-4829-4fa8-adcd-30b26ab7f212.jpg

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر