بعد اعتقاله لأكثر من 4 سنوات.. النظام يفرج عن شاب في درعا

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 22:32 دمشق

درعا- خاص

أفرجت قوات النظام اليوم الجمعة، عن الشاب حامد سعيد الحمد المعتقل من قبل قوات النظام منذ أكثر من أربع سنوات.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن الحمد المنحدر من مدينه بصرى الشام بريف درعا الشرقي، ويعمل موظفا في مخبز بصرى الشام أفرج عنه اليوم، بعد اعتقاله على حواجز نظام الأسد في العاصمة دمشق.

وأضاف المصدر أن والد الحمد توفي حزنا عليه منذ عامين، ولم يستطع رؤيته، حيث اضطر لبيع منزله من أجل إخراجه من المعتقل، وقد تم الاحتيال عليه من قبل سماسرة من المنطقة بعد دفعه أكثر من مليوني ليرة سورية.

7c330c92-daa7-4372-a51e-612a86b159bf.jpg

وفي وقت سابق اليوم أبلغت قوات النظام، ذوي الشاب ثائر عياش من بلدة جمرين التابعة لمدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي، بضرورة استلام أوراق ابنهم الذي توفي في سجون النظام، بعد اعتقاله لمدة عامين.

اقرأ أيضاً: درعا.. هكذا استقبلت أم ابنها بعد خروجه من معتقل صيدنايا (فيديو)

وخلال الأيام الماضية أفرجت قوات النظام عن أكثر من عشرة معتقلين من درعا، من بينهم ابراهيم الزوباني الذي أمضى أكثر من ٩ أعوام أمضى سته أعوام في سجن صيدنايا وعامين في سجن عدرا المركزي وإطلاق سراح الشاب نور الدين المعلم وبشار الحريري.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يفرج عن 61 معتقلاً في محافظة درعا

وكان ناشطون قد وثقوا اعتقال ١١٤٤ شخصا بينهم ٤٥٣ مدنيا من أهالي درعا، وذلك منذ إبرام اتفاق التسوية في تموز ٢٠١٨ وحتى العام ٢٠٢٠.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا