بعد استهداف السفارة الأميركية العثور على منصة صواريخ قرب بغداد

تاريخ النشر: 21.01.2020 | 17:42 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الجيش العراقي أنه عثر اليوم الثلاثاء، على منصات لإطلاق صواريخ الكاتيوشا على مشارف العاصمة بغداد، بعد الهجوم الصاروخي الذي استهدف السفارة الأميركية في وقت متأخر من مساء أمس.

وأوضحت قيادة عمليات بغداد في بيان أنه "بعد تعرض السفارة الأميركية في بغداد لهجوم صاروخي، تمكنت قيادة العمليات من العثور على منصات إطلاق الصواريخ في منطقة الزعفرانية على مشارف بغداد من جهة الجنوب".

وأشارت قيادة العمليات إلى أن إحدى المنصات كانت بكامل صواريخها.

وكان مصدر أمني عراقي قد أعلن سقوط صاروخي كاتيوشا في وقت متأخر من مساء أمس، في محيط السفارة الأميركية وسط العاصمة بغداد، دون تسجيل خسائر.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط في شرطة بغداد قوله إن الصاروخين سقطا في محيط السفارة التي تقع داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين.

وأشار إلى "عدم تسجيل خسائر بشرية على الفور". وأضاف أن "أصوات صافرات الإنذار علت فوق أجواء المنطقة الخضراء".

يذكر أن هذا الهجوم هو الرابع من نوعه منذ مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، في ضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني الجاري.

وتتهم واشنطن كتائب حزب الله العراقي التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء هذه الهجمات، خاصة أنها دعت القوات العراقية بعد مقتل سليماني، للابتعاد عن مواقع القوات الأميركية مسافة ألف متر بغية استهدافها.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر