بعد استهدافه بالصواريخ.. إعادة تشغيل مطار أربيل الدولي

تاريخ النشر: 16.02.2021 | 16:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعادت السلطات في إقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، فتح وتشغيل مطار أربيل الدولي، بعد استهدافه بقصف صاروخي، أمس الإثنين.

وقال مدير مطار أربيل أحمد هوشيار - في مؤتمر صحفي -  إن "ثلاثة صواريخ سقطت الليلة الماضية قرب سياج مطار أربيل، ما أدّى إلى مقتل شخص وجرح خمسة آخرين مِن العاملين لدى الشركات العاملة مع القوات الدولية".

وأضاف "هوشيار" أنّهم أغلقوا المطار مِن الساعة العاشرة مساء الليلة الماضية، إلى الساعة الـ 12 مِن صباح اليوم، مِن أجل الحفاظ على سلامة المسافرين والخطوط الجوية العاملة في المطار.

وسقطت عدة صواريخ، مساء أمس، على عددٍ مِن أحياء مدينة أربيل - عاصمة إقليم كردستان العراق - واستهدف بعضها المطار الدولي في المدينة، حيث توجد قاعدة عسكريّة لـ قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

اقرأ أيضاً.. سقوط صواريخ داخل مطار أربيل بقصف استهدف بعض أحياء المدينة

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر مطلعة داخل وكالة الاستخبارات التابعة لـ إقليم كردستان العراق قولها إنّ "الصواريخ أطلقت من قبل عناصر (الحشد الشعبي)" في منطقة دبس التابعة لـ قضاء "تل كيف" قرب مدينة الموصل شمالي العراق.

وكان الهجوم على مطار أربيل الدولي هو الثاني مِن نوعهِ، إذ تعرّض المطار للاستهداف بـ 6 صواريخ، شهر أيلول 2020، ووجّهت - حينئذ - سلطات إقليم كردستان العراق الاتهام لـ فصائل "الحشد الشعبي" أيضاً. باعتبار أنّ الصواريخ انطلقت مِن سهل نينوى شمالي العراق، حيث تنتشر فصائل "الحشد".

يشار إلى أنّ مطار العاصمة العراقية بغداد سبق أن تعرّض أكثر مِن مرة لـ هجمات صاروخيّة، إضافةً لـ"المنطقة الخضراء" وسط العاصمة، حيث مقر السفارة الأميركية ومباني البعثات الدبلوماسية، ووجّهت أميركا الاتهامات إلى الميليشيات التي تدعمها إيران في العراق.

اقرأ أيضاً.. العراق.. هجوم صاروخي يستهدف محيط مطار بغداد

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا