بعد ارتفاع سعر البيض في سوريا.. انتشار تربية الدجاج على أسطح المنازل

بعد ارتفاع سعر البيض في سوريا.. انتشار تربية الدجاج على أسطح المنازل

تربية الدواجن على أسطح المنازل (تشرين)
تربية الدواجن على أسطح المنازل (تشرين)

تاريخ النشر: 23.01.2023 | 14:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

دفع ارتفاع سعر البيض في سوريا المواطنين إلى تربية الدجاج على أسطح المنازل، وفي الحدائق المنزلية، سواء داخل المدن أو الأرياف في محاولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة.

ونقلت صحيفة "تشرين" التابعة للنظام عن المواطنين وهو من حي الجلاء بالسويداء قوله إن "فكرة تربية الطيور على سطح المنزل قديمة ومعروفة خاصة تربية الحمام، ولكن بسبب الحاجة وارتفاع أسعار البيض والفروج الجنوني باتت تربية الدجاج للاكتفاء الذاتي ضرورة لكل مواطن قادر على ذلك".

ووصل الفروج والبيض إلى أسعار غير مسبوقة في أسواق السويداء حيث سجل صحن البيض في بعض المحال 25 ألف ليرة سورية، وكيلو الفروج النيء المنظف 21500 ليرة سورية.

ما أسباب ارتفاع أسعار البيض في سوريا؟

الخبير الاقتصادي جورج خزام قال إن من الأسباب الكثيرة التي أدت إلى انهيار قطاع الدواجن وارتفاع أسعار الفروج والبيض، فرض وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام السوري خلال سنوات سابقة أسعاراً للمبيع أقل من كلفة الإنتاج تحت التهديد والترهيب بالسجن والغرامات، بحجة وضع سقف للأسعار لحماية المستهلك بالرغم من ارتفاع تكاليف الإنتاج.

وأضاف أن الوزارة لم تترك التسعير بالأسواق وفق قانون العرض والطلب، ولذا كانت النتيجة الحتمية خروج أعداد كبيرة من المداجن من الخدمة وتكبيدهم خسائر فادحة.

وأشار إلى أن الوزارة خلال الفترة السابقة اشترت الفروج بكميات كبيرة، وخزّنته في البرادات، ومن ثم أعادت طرحه للبيع بأسعار رخيصة، عندما كان يرتفع سعره مع ارتفاع سعر العلف وسعر الصرف، ما أدى إلى تكبيد المربين خسائر فادحة بسبب دخول الوزارة مضارباً ومتدخلاً سلبياً بالسعر، وهذا تسبب بخروج مزيد من المربين من السوق.

يضاف إلى ذلك ارتفاع أسعار العلف المحلية أعلى بكثير من أسعار العلف في دول الجوار، ما أدى إلى دخول كميات كبيرة من الفروج المهرب من لبنان، وبأسعار أرخص، وتكبيد مربي الفروج الخسائر، بحسب خزام، فضلاً عن الارتفاع الكبير في أسعار المحروقات للتدفئة والنقل.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار