بعد اتصال من بايدن.. نتنياهو: مستمرون بالعملية العسكرية في غزة

تاريخ النشر: 15.05.2021 | 23:47 دمشق

إسطنبول - متابعات

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، باستمرار العملية العسكرية التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني، حتى "تحقيق أهدافها وتدمير جميع البنى التحتية للمخربين" وفق قوله.

جاء ذلك بعد تلقيه اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي، جو بايدن، لمناقشة تطورات المشهد في غزة والأراضي  الفلسطينية المحتلة.

وقال نتنياهو حول الاتصال "تحدثت مطولا مع الرئيس بايدن ونقدر دعمه الكبير لحقنا في الدفاع عن أنفسنا، ونقدر  دعمه مع 25 دولة أخرى حول العالم لإسرائيل".

وتوجه إسرائيل منذ أيام ضربات قوية وقاتلة على قطاع غزة عن طريق البر والبحر والجو.

وزعم نتنياهو أن الأهداف التي تقصفها طائرات الاحتلال في غزة جميعها تابعة لـ "حماس" وقادتها والمتعاونين، معها.

وقال في هذا السياق "نعمل على تدمير البنى التحتية بما فيها الأنفاق المعدة للهجوم علينا، كما نعمل على  هدم أبراج الإرهاب التي تؤوي أنشطة الإرهابيين وكذلك نضرب مساكن قادة الإرهاب وكل من يدعمهم"، وفق تعبيره.

ومنذ يوم الإثنين الماضي، ارتكبت القوات الإسرائيلية عدة مجازر في قطاع غزة، إذ تقول السلطات الصحية الفلسطينية في القطاع إن 139 فلسطينيا قتلوا، حتى الآن، بينهم 39 طفلا، إضافة إلى نحو 1000 جريح، كما دمّرت المقاتلات الحربية الإسرائيلية، برجا سكنيا يضم عددا من المكاتب الإعلامية الدولية بمدينة غزة، منها مكتب قناة الجزيرة القطرية، ووكالة أسوشيتد برس الأميركية. وقبل ساعات من هذا القصف، ارتكبت إسرائيل مجزرة في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غربي مدينة غزة، بعدما دمرت منزلا على رؤوس ساكنيه، ما أسفر عن مقتل 10 فلسطينيين، منهم 8 أطفال، وسيدتان.

وقبل اتصال بايدن بنتنياهو، تلقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اتصالا مماثلا هاتفيا من قبل الرئيس الأميركي، وفق وكالة "رويترز" التي نقلت عن متحدث باسم عباس قوله إنه "(عباس) تلقى اتصالا هاتفيا هاما" من بايدن يعتبر الأول بينهما منذ تولي الرئيس الأميركي الحالي منصبه في كانون الثاني 2021.