بعد إنزال جوي.. مقتل جندي أميركي شرق دير الزور

تاريخ النشر: 22.06.2019 | 11:06 دمشق

آخر تحديث: 22.06.2019 | 11:25 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أفادت شبكات إخبارية محليّة، أمس الجمعة، أن جندياً أميركياً مِن قوات التحالف الدولي قتل، باشتباكات اندلعت مع عناصر مِن تنظيم "الدولة" شرق دير الزور.

وأوضحت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيس بوك"، أن الجندي الأميركي قتل متأثراً بإصابةٍ تعرّض لها، أمس الجمعة، خلال اشتباك مع عناصر تنظيم "الدولة" في بلدة الشحيل، وذلك ضمن عملية إنزال جوي في المنطقة.

وكان عدد مِن الجنود الأميركيين أصيبوا، يوم الخميس الفائت، خلال عملية إنزال جوي - وصفت بـ"الفاشلة" - في منطقة الشحيل، شارك بها عدد مِن عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

ونفّذت قوات أميركية ضمن "التحالف"، عملية الإنزال قرب معمل السجاد في بلدة الشحيل، مستهدفةً منازل عدّة بالبلدة، واستمرت لأكثر مِن أربع ساعات تحت غطاء مِن طائرات "الأباتشي" الأميركية، لم يعتقلوا خلالها إلّا أحد المدنيين بعد العثور على بندقية في منزله.

"فرات بوست" لفتت أيضاً، أن فشل التحالف و"قسد" في عملية الإنزال بمنطقة الشحيل، جاءت بعد ساعات مِن فشلهما في عملية إنزال أخرى، استهدفت تاجر سلاح مِن أبناء "الشيعطات" في منطقة الشحيل، ولكنه تمكّن مِن مغادرة المكان قبل بدء العملية.

وسبق أن نفّذت قوات التحالف الدولي، مطلع شهر شباط مِن العام الجاري، عملية إنزال جوي استهدفت ما قال ناشطون إنه منزل تمركز فيه عناصر لـ تنظيم "الدولة" داخل قرية "سويدان جزيرة" الخاضعة لـ سيطرة "قسد"، جنوب شرق دير الزور.

اقرأ أيضاً.. "التحالف" يعتقل أشخاصاً بعملية إنزال جوي في دير الزور (فيديو)

يشار إلى أن قوات التحالف الدولي بقيادة أميركا، نفّذت العديد مِن عمليات "الإنزال الجوي" في ريفي الحسكة ودير الزور، اعتقلت خلالها العديد مِن عناصر تنظيم "الدولة"، قبل أن تعلن "قسد"، يوم 23 مِن شهر آذار الفائت، سيطرة قواتها بشكل كامل على آخر معاقل "التنظيم" في بلدة الباغوز شرق دير الزور، بعد معارك بين الطرفين استمرت قرابة 5 سنوات، وسط غطاء جوي وفّره التحالف الدولي لـ"قسد".

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية