بعد إغلاقه لأيام.. إعادة فتح معبر التايهة أمام أبناء منبج "فقط"

تاريخ النشر: 30.01.2021 | 14:12 دمشق

أعادت قوات الأسد فتح معبر التايهة، الواقع جنوب مدينة منبج شرقي حلب، بعد 5 أيام من إغلاقه.

وأُغلق المعبر، الذي يربط بين المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" وتلك الواقعة تحت سيطرة النظام، جنوب مدينة منبج، "بعد توتر مستمر بين الطرفين منذ قرابة الشهرين".

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا: إن سيارات مدنية، وأخرى تجارية، عبرت صباح اليوم من المعبر، بعد اتصالات جرت بين مجلس منبج العسكري التابع لـ "قسد"، ونظام الأسد، بوساطة روسية.

اقرأ أيضاً: منبج.. "قسد" تمنع عبور صهاريج النفط التابعة للقاطرجي

وأضاف أن المرور من المعبر خلال الفترة الحالية يقتصر على عبور أهالي مدينة منبج فقط، ولا يُسمح لمن لا يملك "قيد منبج" بالمرور، أياً كانت حالته.

وبدأ التوتر بين الطرفين حين اعتقلت "الأسايش" عناصر من المخابرات الجوية التابعة للنظام في القامشلي، لترد الأخيرة باعتقال خمسة أشخاص من عناصر الأسايش ومدنيين يعملون في مؤسسات الإدارة الذاتية.

وفي الـ 5 من الشهر الجاري، فتح عناصر من الدفاع الوطني النار على نقطة لقوات الأسايش في حي حلكو جنوب المدينة ما تسبب بنشوب اشتباكات بين الطرفين جرح على إثرها عنصر من الدفاع الوطني، لتستمر بعد ذلك الاشتباكات بصورة متقطعة بين الطرفين.

وفرضت قوات الأسايش في وقت سابق حصاراً كاملاً على المربع الأمني وحي طي وحي زنود في مدينة القامشلي، ومنعت دخول السيارات وخروجها، كما اعتقلت رئيس مجلس النظام في بلدة الجوادية شرقي القامشلي، وحجزت معدات وحواسيب كانت بحوزته.

كذلك أغلقت قوات الأسايش جميع الطرق المؤدية إلى المربع الأمني في مدينة الحسكة منذ أسبوعين، وأبقت على المنافذ التي تقطع تحت سيطرتها وسط منعها لدخول أي شاحنات تحمل مواد غذائية ومحروقات ومياهاً وأسلحة مع السماح للأهالي بحرية الحركة وإدخال حاجياتهم.

اقرأ أيضاً: حصار ومسيرات وإطلاق رصاص.. التوتر يتصاعد في الحسكة | فيديو

مقاربة روسيا في درعا البلد والجنوب السوري
تجدّد القصف على ريف درعا وقتلى لـ"النظام" قرب السويداء
قوات نظام الأسد تقصف براجمات الصواريخ المدنيين بريف درعا الغربي
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا