بعد إصابته بكورونا.. ما وضع ترامب الصحي وما الذي سيحدث؟

تاريخ النشر: 02.10.2020 | 12:13 دمشق

آخر تحديث: 02.10.2020 | 13:02 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قال البيت الأبيض صباح اليوم الجمعة، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ألغى التجمع الانتخابي الذي كان مقرراً اليوم في فلوريدا بعد ثبوت إصابته وزوجته ميلانيا ترامب بفيروس كورونا.

ويعقد ترامب المرشح لولاية ثانية عن الحزب الجمهوري، تجمعات في مختلف الولايات في إطار حملته الانتخابية تحسباً للانتخابات الرئاسية المقررة في 3 من تشرين الأول القادم.

وفي أول تعليق من ميلانيا ترامب على إصابتها ودونالد بالفيروس قالت في تغريدة على توتير إنها والرئيس دونالد ترامب يخضعان للحجر الصحي كما فعل الكثير من الأميركيين.

وفي تغريدة أعقبت إعلان ترامب إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، كتبت ميلانيا "أنا في الحجر الصحي في المنزل" وتابعت "نشعر بالارتياح، ولقد أجلت جميع الارتباطات القادمة".

وأضافت "يرجى التأكد من بقائك آمناً وسنتجاوز هذا الأمر معاً".

 

 

الأسواق العالمية تتراجع

وإثر إعلان ترامب عن إصابته بالفيروس عبر تغريدة على تويتر، تراجعت الأسهم الأوروبية، وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 1.0٪ بينما انخفض مؤشر DAX، GDAXI الألماني وCAC  40. FCHI الفرنسي بنسبة 1.3٪.

في حين انخفض مؤشر FTSE 100 البريطاني FTSE بنسبة 1.0٪، وكانت أسهم XEP أكبر الخاسرين في التعاملات المبكرة، حيث انخفضت ما بين 1.3٪ و1.5٪.

كذلك تراجعت أسعار الأسهم في السوق الآجلة الأميركية، وتراجع مؤشر داو جونز 1,7 في المئة وستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 1,6 في المئة فيما ارتفع الين مقابل الدولار.

في المقابل، قفز سعر الدولار وبلغ الين الذي يُعتبر ملاذاً آمناً أعلى مستوياته في الأسبوع بعد أن واصلت أسعار النفط خسائرها التي زادت على ثلاثة في المئة اليوم الجمعة بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أُصيب بكوفيد-19 ودخل في حجر صحي، في ظل مخاوف قائمة بشأن الطلب.

وانخفض خام برنت بفعل نبأ إصابة ترامب وتراجع 1.47 سنت أو ما يعادل 3.6 في المئة إلى 39.4 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 06.15 بتوقيت غرينتش. كما تراجع الخام الأميركي 1.40 دولار أو ما يعادل 3.6 في المئة إلى 37.32 دولاراً.

ويتجه الخام الأميركي صوب الانخفاض بنحو ستة في المئة هذا الأسبوع، بينما يمضي برنت على مسار التراجع بأكثر من سبعة في المئة، في هبوط للأسبوع الثاني على التوالي للخامين القياسيين.

في حين واصل الذهب مكاسبه اليوم الجمعة ويمضي على مسار تحقيق أفضل أداء أسبوعي في نحو شهرين إذ أقبل المستثمرون على شراء أصول الملاذ الآمن بعد أن أُصيب ترامب ترامب بكوفيد-19.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 في المئة إلى 1915.34 دولاراً للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06.45 بتوقيت جرينتش، ليمحو خسائر تكبدها في المعاملات المبكرة في آسيا. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3 في المئة إلى 1922.20 دولاراً.

 

هل يهدد كورونا حياة ترامب؟

كشفت طبيبة أميركية الجمعة، عن المخاطر التي يواجهها دونالد ترامب إثر إصابته بفيروس كورونا، لا سيما بسبب سنّه ووزنه، معتبرة أنه من فئة المصابين "عالية المخاطر"، بحسب شبكة سي إن إن.

وقالت الطبيبة آني ريميون في حديث لقناة CNN، إن ترامب "يقع ضمن فئة عالية المخاطر من المصابين بفيروس كورونا.. إنه كبير في السن ويعاني من زيادة في الوزن إلى حد ما، ولا نعلم إن كانت لديه أي حالة (صحية) أخرى مسبقاً أم لا".

وشددت الطبيبة على أن ترامب من ضمن الفئة العمرية التي لديها خطر الإصابة الشديد بفيروس "كوفيد-19، لذلك فإن الأمر مقلق للغاية".

 

كورونا قد يمنح ترامب أصواتاً إضافية

ألغت إصابة ترامب بكورونا جولاته خلال حملته الانتخابية، لكن شين أوليفر رئيس مؤسسة إيه.إم.بي كابيتال للاستثمار يريى أن ترامب"قد يحصل على أصوات بدافع التعاطف إذا أصيب بفيروس كورونا..

السوق بالفعل في حالة توتر بسبب الانتخابات القادمة وفشل المحادثات في التوصل إلى حزمة حوافز مالية جديدة".

وتابع"يمكنك تخيل جميع أنواع السيناريوهات هنا. إذا كانت نتيجة اختباره إيجابية ثم ظهرت عليه أعراض خفيفة، فسوف ينتهي الأمر في غضون أيام قليلة. إذا مرض واضطر إلى الذهاب إلى المستشفى، فستكون السوق أكثر قلقاً. بالطبع إذا توقفت الحملات الانتخابية، فقد يزيد ذلك من المخاوف من أنه قد يخسر الانتخابات".

واستطرد"بشكل عام، تفضل السوق أن يفوز الرئيس الحالي، والتفضيل العام هو فوز ترامب لأنه سيعني ضرائب أقل ولوائح تنظيمية أقل مقارنة مع فوز بايدن بالرئاسة".