بعد آيا صوفيا.. تركيا تحول متحف "كاريه" إلى مسجد

تاريخ النشر: 22.08.2020 | 19:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مرسوماً يقضي بإعادة فتح جامع "كاريه" في مدينة إسطنبول للصلاة، بعد نحو 75 عاماً من تحويله إلى متحف ومستودع.

ويُلغى بذلك قرار "مجلس الدولة التركي/ المحكمة الإدارية العليا في تركيا" الصادر عام 1945 والذي تم بموجبه تحويل المسجد إلى متحف.

ونشرت الصحف الرسمية التركية، أمس الجمعة، خبر دخول المرسوم الرئاسي حيّز التنفيذ، ليتم تسليم مبنى المتحف الواقع في منطقة "الفاتح" في قلب إسطنبول إلى "رئاسة الشؤون الدينية" تمهيداً لفتحه مسجداً للعبادة.

ومتحف "كاريه" كان عبارة عن كنيسة أرثوذكسية بيزنطية، يطلق عليها "شورا" أو "المخلص المقدس". وبعد فتح القسطنطينية (1453م) بنحو نصف قرن، تم تحويل المبنى إلى مسجد خلال فترة حكم السلطان العثماني بيازيد الثاني.

29861717.jpg
من قلب مبنى "كاريه"- إنترنت

وفي عام 1945 وضعت الحكومة التركية المسجد تحت إشراف وزارة التربية ليتم تخصيصه كمتحف ومستودع، وبقي على هذه الحال إلى أن ألغى "مجلس الدولة التركي/ المحكمة الإدارية العليا" في تشرين الثاني 2019 إلغاء قرار الحكومة السابق كون المبنى يتبع لأوقاف السلاطين العثمانيين.

مرسوم إعادة فتح مسجد "كاريه"، سبقه مرسوم مماثل للرئيس التركي تم بموجبه فتح متحف "آيا صوفيا" للصلاة، بناء على قرار مجلس الدولة الذي ألغى بدوره قرار تحويله من مسجد إلى متحف عام 1934.

شاهد.. أول صلاة جمعة في "آيا صوفيا"

وأقيمت في "آيا صوفيا" أول صلاة جمعة في 24 من تموز الماضي، بحضور الرئيس التركي وعشرات الآلاف من الأتراك الذي وفدوا من مختلف الولايات التركية.

كلمات مفتاحية