بصفقة تبادل.. الإفراج عن 6 نساء وطفلة من سجون "النظام" (صور)

تاريخ النشر: 12.08.2020 | 16:37 دمشق

آخر تحديث: 12.08.2020 | 16:46 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أُفرج، اليوم الأربعاء، عن ست نساء وطفلة كنَّ معتقلات في سجون نظام الأسد، مقابل عملية تبادل جرت مع "هيئة تحرير الشام"، التي أُطلقت بموجبها ثلاثة أسرى لـ"النظام".

وقال مسؤول مكتب شؤون الأسرى في "تحرير الشام" أبو صالح الشامي لـ موقع تلفزيون سوريا إنهم أجروا عملية تبادل مع قوات النظام في بلدة ميزناز غربي حلب، أفُرج خلالها عن ست نساء وطفلة صغيرة، مقابل ثلاثة عناصر لـ"النظام" بينهم ضابط.

وأضاف "الشامي" أن عملية التبادل جرت، في ساعات الصباح الأولى مِن اليوم، وذلك بحضور أهالي المعتقلات ومسؤولين في "تحرير الشام" والهلال الأحمر، إضافةً لـ فريق طبي مختص، اتخذ جميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وحسب ناشطين، فإنه عُرف من أربع من المعتقلات، ثلاث ينحدرن مِن محافظة حمص وواحدة من ريف حلب، ومعظمهن قضين أكثر مِن خمس سنوات في معتقلات نظام الأسد.

من جانبها نشرت صفحات موالية لـ نظام الأسد، صورةً تشير إلى إطلاق سراح أحد أسرى قوات النظام في صفقة تبادل مع "هيئة تحرير الشام"، وهو ضابط برتبة نقيب.

545.jpg

اقرأ أيضاً.. تفاصيل عملية تبادل الأسرى بين الجبهة الوطنية و"النظام" في إدلب

اقرأ أيضاً.. تبادل أسرى بين هيئة تحرير الشام والنظام

وسبق أن أجرت الفصائل العسكرية العديد مِن صفقات تبادل الأسرى مع قوات النظام والميليشيات المساندة لها كان أكبرها، في شباط 2019، حيث أُطلِقَ خلالها سراحُ 20 معتقلًا في سجون "النظام" مقابلَ تسلّمِ أسرى لـ قوات الأخير، وجرت الصفقةُ حينَها برعاية تركية – روسية، وحضرها ضباطٌ مِن كلا الطرفين في مكانِ عملية التبادل.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد ما يزال يعتقل في سجونه وأفرعه الأمنية، منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، عشرات آلاف المدنيين بينهم آلاف النساء والأطفال.