بشار الأسد يعزي عائلة السياسي اللبناني الموالي له أنيس النقاش

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 14:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

أرسل بشار الأسد، يوم أمس الثلاثاء، برقية تعزية إلى أسرة المحلل السياسي اللبناني الموالي له أنيس نقاش، الذي توفي في دمشق الإثنين، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وذكرت وكالة "سانا" التابعة لنظام الأسد، أنّ رئيس النظام تقدَّم في برقية أرسلها إلى أسرة المتوفى "بأحر التعازي القلبية، لعائلته وإلى جميع المناضلين والمقاومين الأحرار". منهياً البرقية بالقول: "كما احتضنته دمشق في أيامه الأخيرة، فإن الشعب السوري سيحتضنه في وجدانه".

وبعث وزير الخارجية والمغتربين في حكومة النظام، فيصل المقداد، اليوم، برقية تعزية إلى أسرة النقاش، مشيراً إليه بأنه "صاحب مواقف مقاومة ومبدئية ثابتة في مناهضة المشاريع المعادية للشعب العربي وقضاياه المحقّة".

اقرأ أيضاً: وفاة اللبناني أنيس نقاش الموالي للأسد وإيران بدمشق

وتوفي المحلل السياسي اللبناني أنيس نقاش، المقرب من نظامي الأسد وإيران، عن عمر ناهز الـ 70 عاماً، إثر إصابته بفيروس كورونا، في مشفى "هشام سنان" بالعاصمة السورية دمشق.

وعمل النقاش محللاً سياسياً مقرباً من نظام الأسد وإيران، وكان له ظهور متواصل على مختلف القنوات الإعلامية الرسمية، للإدلاء بآراء تتطابق مع رؤية نظام الأسد وطهران.

ويذكر أنّ النقاش سُجن 10 سنوات في فرنسا، بعد محاولة اغتيال رئيس الوزراء الإيراني الأسبق شابور بختيار في باريس، وأفرج عنه عام 1990.

اقرأ أيضاً: صحيفة أميركية: الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات