بسبب كورونا.. وفدا الدستورية في جنيف في الـ28 من الشهر الجاري

تاريخ النشر: 16.11.2020 | 18:37 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أفادت مصادر دبلوماسية غربية في جنيف، اليوم الأحد، أن الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية لمناقشة الدستور بين وفدي المعارضة السورية برئاسة هادي البحرة، ووفد نظام الأسد، ستبدأ عملها في 30 تشرين الثاني الحالي، على أن تصل الوفود المشاركة قبل الموعد بيومين لإجراء الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس "كورونا".

وتأجلت الجولة الرابعة التي كانت مقررة في الـ 23 من تشرين الثاني الجاري، مدة أسبوع لكون مدينة جنيف مغلقة بشكل كامل حتى نهاية الشهر بسبب الجائحة، ولفتت المصادر إلى أن موعد الـ 30 من تشرين الثاني الجاري مرهون أيضاً بموافقة السلطات السويسرية.

اقرأ أيضاً: إعلام النظام: تصريحات بيدرسون بشأن اللجنة الدستورية غير دقيقة

اقرأ أيضا: بيدرسون: الحل في سوريا غير متعلق فقط باللجنة الدستورية

وكشفت المصادر أن الجولة ستبحث في "المبادئ الوطنية"، وتستمر لخمسة أيام، وبحسب ما نشر رئيس الوفد المعارض، هادي البحرة، ستكون الجولة الرابعة هي الأخيرة هذا العام، على أن يتم استئناف الجولات القادمة مطلع 2021.

وعقد المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون اجتماعاً مطولاً في الـ25 من تشرين الأول الفائت، مع وزير خارجية النظام المتوفّى، وليد المعلم، في العاصمة دمشق، واجتماعين آخرين مع رئيس وفد النظام، أحمد الكزبري، كما التقى السفير الروسي بدمشق.

قرأ أيضاً.. تصورات المعارضة السورية حول الجولة الثالثة من "اللجنة الدستورية"

وتبيّن المصادر أن زيارة بيدرسون إلى دمشق أجبرت وفد النظام على متابعة التفاوض السياسي، ومهدت للجولة المقبلة، دون أن تكشف المصادر عن الملفات التي أثارها بيدرسون ودفعت النظام للقبول بمتابعة برنامج الجولات بحسب ما خُطط لها، ليتم التوافق بعد ذلك على تاريخ عقد الجولة المقبلة بنهاية الشهر الجاري.

 

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا