بسبب شحنة مخدّرات.. اشتباكات بين ميليشيات إيرانية في دير الزور

تاريخ النشر: 15.11.2020 | 09:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، أمس السبت، أنّ اشتباكات اندلعت بين ميليشيات إيرانية في ريف دير الزور الشرقي، بعد خلاف على تقاسم شحنة "مخدّرات".

وذكرت شبكة "فرات بوست" أنّ عددا مِن عناصر ميليشيا "فاطميون" (الأفغانية) و"زينبيون" (الباكستانية) سقطوا جرحى بعد اشتباكات دارت بين الطرفين في منطقة البوكمال - الحدودية مع العراق - شرقي دير الزور.

وأوضحت الشبكة أنّ الاشتباكات بين ميليشيا "فاطميون" و"زينبيون" جاءت عقب خلاف على تقاسم كمية مِن "الحشيش" (المخدّرات) قدّمتها ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني - لهما.

يوم الاثنين الفائت، أرسلت ميليشيا "حزب الله" اللبناني ثلاث شاحنات كبيرة إلى منطقة البوكمال تحمل كمية ضخمة مِن "المخدّرات" مغطاة بصناديق الخضار والفواكه قادمة مِن لبنان إلى دير الزور عبر محافظة حمص وريفها الشرقي.

وحسب المصادر فإن الشحنة تمركزت في حي "الجمعيات" الذي يضم المربع الأمني للميليشيات الإيرانية في البوكمال، التي تجري فيها عملية إدارة توزيعها للمندوبين بالمنطقة، ومن ثم التحضير لـ تهريبها إلى العراق ومنه إلى دول الخليج عبر كتائب "حزب الله" العراقي.

وأشارت المصادر إلى أنّ الميليشيات الإيرانية حوّلت مناطق سيطرتها في سوريا - خاصّة قرب الحدود مع العراق (شرقي سوريا) والأردن (جنوبي سوريا) - إلى مركز لـ ترويج المخدّرات ونشرها داخل البلاد بين طلاب الجامعات والمدارس وتهريبها إلى الخارج عبر المعابر الحدودية التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد.

اقرأ أيضاً.. كيف تجمع المخدرات حزب الله وإيران والأسد وحفتر؟

يشار إلى أن الميليشيات التي تدعمها إيران ويشرف عليها "الحرس الثوري" تنتشر في العديد مِن المناطق التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد وخاصة في مدينة البوكمال ومحيطها شرقي دير الزور، حيث تسعى - حسب ناشطين - إلى فرض هيمنتها على كامل الريف الشرقي لـ دير الزور قرب الحدود العراقية، كما تعمل على طرد قوات النظام والميليشيات المحلية التابعة لها، مِن خلال اتهامهم بالفساد والسرقات وتعاون بعضهم مع تنظيم "الدولة".

اقرأ أيضاً.. بالتفاصيل والأرقام.. رصد شامل للميليشيات الإيرانية في سوريا

اقرأ أيضاً.. تعرف إلى مواقع انتشار الميليشيات الإيرانية في سوريا (خريطة)

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير