"بسبب خلاف شخصي".. شاب بعمر الـ17 يقتل مواطناً في بانياس

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 23:33 دمشق

إسطنبول - متابعات

أقدم شابان صغيران على قتل مواطن في مدينة بانياس شمالي محافظة طرطوس، بواسطة بارودة صيد، لـ"خلافات شخصية" بحسب وزارة الداخلية في حكومة النظام.

وقالت الوزارة عبر منشور على حسابها في فيس بوك، إن المواطنة "ريما عبد الرحمن" أبلغت مركز شرطة مدينة بانياس بتغيّب زوجها "طارق علي تقوى" (مواليد 1987) عن منزله، وبأن هاتفه المحمول خارج التغطية.

وأضافت الوزارة أن الزوج المفقود "يعمل سائق تاكسي أجرة في مكتب تاكسي (القبيات) في بانياس، وبالسؤال عنه بالمكتب المذكور تبين بأنه خرج مع المدعو (عمر. ب)  مواليد 2004، وبرفقته شخصين معروفين من قبله، وادعت الزوجة عليهم بخطف زوجها".

 

 

وبعد ساعات من "البحث والتحري" ألقى مركز شرطة بانياس القبض على كل من المدعو (عمر) والشخصين الذين كانا برفقته حيث "تبين أن الأول يدعى (إبراهيم. ز) تولد 2002 والثاني يدعى (حذيفة. ح) تولد 2004".

 وبعد التحقيق مع الثلاثة، "اعترف المدعو عمر بإقدامه على قتل المغدور بالاشتراك مع صديقه حذيفة في الأراضي الزراعية قرب قرية (البيضا) بسبب خلافات شخصية فيما بينهم وقيامه بإطلاق النار من بارودة صيد عيار 9 مم على رأسه ما أدى لمقتله".

مصادر محلية أشارت بأن سبب الخلاف يعود إلى "طلب الجاني من الضحية استعارة سيارته قبل نحو شهرين ولكن الأخير رفض ذلك، الأمر الذي أثار استياء الجاني الذي استدرجه وقتله لاحقاً. 

وتشهد مناطق سيطرة النظام وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى انتشار السلاح فيها.

كما تعاني تلك المناطق أيضاً من انتشار عصابات السرقة المنظمة وتجارة المخدرات في شوارعها، رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية في ظل اكتظاظ سكاني كبير للنازحين من المناطق المدمرة، بالتزامن مع انتشار ظاهرة التسول، من دون أن تتخذ أجهزة أمن النظام أي إجراء للحد منها.