icon
التغطية الحية

بسبب تهديدات من داعش.. "الإدارة الذاتية" تدرس إلغاء احتفالات عيد النوروز

2022.03.12 | 13:39 دمشق

74b9470b-151c-4dc6-a020-60562238279d.jpg
الاحتفال بعيد النوروز في القامشلي العام الفائت ـ تلفزيون سوريا
الحسكة ـ سامي الحسن
+A
حجم الخط
-A

تدرس الإدارة الذاتية إلغاء الاحتفالات بمناسبة عيد النوروز هذا العام في محافظة الحسكة جراء "تهديدات أمنية" على خلفية تزايد نشاط تنظيم الدولة في المنطقة.

وتأتي احتفالات عيد النوروز الذي يصادف 21 من آذار الجاري بعد قرابة شهرين على شن تنظيم الدولة هجوماً واسعاً على سجن الصناعة في مدينة الحسكة وتمكن العشرات من عناصر التنظيم من الفرار.

وقال مصدر مقرب من "الإدارة الذاتية" لموقع تلفزيون سوريا إن "قسد تتخوف من هجمات جديدة وانتقامية لتنظيم داعش قد تستهدف هذه المرة احتفالات عيد النوروز في محافظة الحسكة".

ويحتفل الأكراد السوريون بمشاركة الأهالي شمال شرقي سوريا في كل عام بعيد النوروز عبر الخروج للطبية وتنظيم حفلات وتجمعات كبيرة.

وأضح المصدر أن "مسؤولي المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية إلى جانب قسد وقوات الأسايش سوف يجتمعون خلال أيام لاتخاذ قرار للسماح بالاحتفال بعيد النوروز هذا العام أو منعه وفق معطيات الوضع الأمني في محافظة الحسكة".

وخلال الأسبوع الماضي كثفت "الإدارة الذاتية" من إجراءاتها الأمنية في مدينة الحسكة وأغلقت قبل أيام المدينة بشكل كامل لمدة ثلاث ساعات على خلفية تلقيها معلومات بهجوم جديد لعناصر التنظيم قد يستهدف المدينة.

وأكد مصدر أمني تمكن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" السبت الفائت من توقيف شاحنة خاصة بنقل المواشي تحمل عبوات ناسفة ومواد لصناعة المتفجرات في المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة.

والخميس الفائت هاجم عناصر من خلايا تنظيم الدولة دورية لقوات الأسايش داخل مخيم الهول ما تسبب بإصابة ثلاثة عناصر بجروح وسط أنباء عن تحضير التنظيم لشن هجوم واسع على المخيم.

وأوضح المصدر الأمني أن "قسد شددت الإجراءات الأمنية في المخيم والحواجز المحيطة به وزادت من عدد الحراس، إضافة إلى تحليق طائرات استطلاع للتحالف الدولي في سماء المنطقة بشكل يومي".

وتفرض الإدارة الذاتية حظر تجوال جزئي في مدينة الحسكة إلى جانب منع الدراجات النارية من دخول المدينة منذ الأول من شباط الفائت على خلفية تعرض سجن الصناعة لهجوم من خلايا تنظيم داعش وتمكن بعض عناصر التنظيم من الفرار من السجن.