بسبب بطارية.. حريق في منزل بحلب يكلف صاحبه 20 مليون ليرة سورية

تاريخ النشر: 04.12.2020 | 13:04 دمشق

آخر تحديث: 04.12.2020 | 16:38 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

اندلع حريق داخل أحد المنازل في مدينة حلب أدى إلى خسارة صاحبه مبلغاً وقدره عشرون مليون ليرة سورية، كانت محشوة داخل فرشة السرير التي اندلعت النيران بها.

وذكرت صفحة "فوج إطفاء حلب" على فيسبوك إنه وردهم بلاغ عند الساعة 19:10 مساءً عن اندلاع حريق أحد المنازل في حي السبيل، خلف جامع الرحمن، ليتوجه عناصر الفوج إلى المكان على الفور، ولكنهم لم يصلوا إلا "بعد ربع ساعة".

وردَّ "الفوج "التأخير إلى "كثرة العناوين المتضاربة والاتصالات المتوالية..

رجالنا لم يتمكنوا من تحديد مكان الحريق مباشرةً".

وأضاف: أن الحريق اندلع في فرشة داخل إحدى غرف المنزل، وانتقل ليطول باقي أجزاء الغرفة بشكل سريع الى حين وصول فوج الإطفاء.

وتابع: كانت المفاجأة بأن الفرشة التي احترقت بداخلها مبلغ مالي يقدر بـ عشرين مليون ليرة سورية (7407 دولارات)، بحسب ما أفاد به صاحب المنزل (م ف) لقسم الشرطة الذي حضر للمنزل من أجل إجراء ضبط في قسم العزيزية، وكانت هذه الأموال مخبأة بداخلها.

يذكر أن سبب الحريق، بحسب ما ذكره فوج إطفاء حلب، ماسٌّ كهربائي في شاحن البطارية تحت السرير الذي تسبب باشتعال الفرشة ليمتد إلى أرجاء الغرفة.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا