بسبب القصف "سامز" توقف العمليات الباردة والعيادات في مشفى إدلب

26 شباط 2020
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت الجمعية الطبية السورية الأميركية – سامز اليوم الثلاثاء، توقيف العمليات الباردة وعمل العيادات التخصصية في مشفى مدينة إدلب بسبب استهداف كوادرها من قبل قوات النظام.

وقالت المنظمة في بيان لها، إن أربعة كوادر من المنظمة (فني تخدير وممرض وممرضة وطبيب) أصيبوا خلال عملهم في مشفى إدلب المركزي، بعد تعرض المشفى لغارة جوية عند بوابة العيادات التخصصية.

وأضاف البيان بأن قسماً كبيراً من المشفى قد تضرر، وخصوصاً قسم العيادات وقسم الأورام وقسم جناح الداخلية وجناح إقامة الكادر.

وأوضح البيان أن المشفى استقبل اليوم 24 مصابةً ومصاباً بينهم أطفال و4 قتلى، وذلك بسبب حملة القصف الجوي من قبل طيران النظام وحلفائه، حيث تستنفر كوادر الطبية لاستقبال الإصابات والمساعدة قدر الإمكان.

وشددت المنظمة على أنه منذ صباح اليوم وحتى الضربة كانت الكوادر تستقبل الإصابات في المشفى، ومن بين الإصابات طفلة أحد الكوادر العاملين في المشفى وهو نازح من مدينة سرمين.

واختتمت المنظمة بيانها بالتأكيد على أن تعليق العمل في المشافي والمراكز الطبية، يزيد من معاناة المدنيين، ويضاعف الأضرار التي تسببها لهم هذه الهجمات.

يذكر أن ستة مدنيين بينهم معلمون وطالبة طفلة كانوا قد قتلوا اليوم، جراء الغارات الجوية والقصف الصاروخي على مدينة إدلب.

فيما ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين في المحافظة إلى 21 مدنياً، قضى 11 منهم في المجزرة التي ارتكبتها طائرات النظام الحربية في مدينة معرة مصرين.

"الصحة العالمية".. استجابة سريعة لنظام الأسد ومماطلة مع المخيمات
حظر تجّول للمسنّين والصغار في تل أبيض بسبب كورونا
النظام يعزل مدينة صيدنايا بعد تسجيل إصابة بـ كورونا
الروبوت "العساس" يواجه فيروس كورونا في قطر
فرضية انتقال كورونا بالهواء تغير المواقف من ارتداء الأقنعة
غرامات مالية كبيرة على مخالفي حظر التجوال في إسطنبول
أنقرة تعيد هيكلة فصائل إدلب وتنخُب أربعة "ألوية كوماندوس"
انفجار برتل تركي جنوب إدلب وتفجير جسر على طريق الـ M4
تثبيت نقاط عسكرية جديدة للجيش التركي غرب إدلب