بسبب "التنمّر".. جريمتا قتل وطعن في اللاذقية (صور)

13 تشرين الأول 2020
إسطنبول - متابعات

أفادت وسائل إعلام نظام "الأسد"، أمس الإثنين، بأنّ شاباً أقدم على قتلِ عمّه طعناً بـ"سكّين" كما حاول قتل ابنةِ عمّه بطعنةٍ مماثلة في خاصرتها، وذلك بسبب "التنمرّ" على أخيه.

وحسب ما ذكرت وزارة الداخلية التابعة لـ"النظام" فإنّ الشرطة في منطقة "الرمل الجنوبي" بمدينة اللاذقية، تلقّت بلاغاً يفيد بـ"وقوع جريمة قتل وطعن" في المنطقة، أقدم عليها شاب بحقّ عمّه وابنتهِ.

وأضافت أنّه بعد التحرّي ألقت القبض على الفاعل المدعو (محمد.ز) مِن مواليد 2003، وأنّه اعترف بإقدامهِ على "قتل عمّه بعد طعنه بسكّين في رقبتهِ وطعن ابنةِ عمّه في يدها وخاصرتها أثناء محاولتها مع والدتها إنقاذ والدها".

وحسب ما ذكرت الشرطة فإنّ الأسباب تعود إلى "ملاسنة كلامية وشجار حصل فيما بينهم بعد استهزاء عمّه مِن بدانة (سّمنة) الأخ الصغير للفاعل، فضلاً عن صعودهِ إلى سطح المنزل ورمي أكياس خبز وخرداوات عائدة لأهل الجاني".

وتابعت "الجاني لحق بعمّهِ وصعد إلى سطح المنزل وطعنّه بعد التشاجر معه، قبل أن يهرب"، إلّا أن شرطة "الرمل الجنوبي" تمكّنت مِن إلقاء القبض عليه، مضيفةً أنّها ستقدّمه إلى القضاء المختص بعد انتهاء التحقيقات.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة نظام "الأسد" تشهد جرائم "غير مألوفة" خاصة مِن حيث شدة العنف فيها التي لا تنسجم ودوافعها، كما سبق وحدث في الجريمة التي هزّت مدينة طرطوس، منذ نحو أسبوعين، وأدّت إلى مقتل عائلة كاملة، وقبلها في ريف دمشق التي شهدت جريمة قتل واغتصاب وسرقة، راحت ضحيتها أيضا عائلة كاملة.

مقالات مقترحة
ترتيبات المنطقة الآمنة بإدلب
نقاط المراقبة التركية: أية تفاهمات؟
بلومبيرغ: تركيا ملتزمة بالرد على أي هجوم في إدلب
أزمة الخبز تتفاقم بريف دمشق والطحين الأممي يباع في الأسواق
قطاع النسيج في دمشق: أسعار الملابس سترتفع هذا الشتاء 3 أضعاف
وصول 11 ألف طن من القمح إلى سوريا.. هل تنهي الأزمة؟
إصابات كورونا في شمال غربي سوريا تتجاوز الـ 4 آلاف حالة
إصابة رئيس الحكومة السورية المؤقتة بفيروس كورونا
انخفاض حاد في أعداد المسحات لفحص كورونا في شمال غربي سوريا