بسبب التقنين.. ازدياد سرقة المحولات الكهربائية في الغوطة الشرقية

تاريخ النشر: 17.11.2020 | 21:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

ازدادت خلال الفترة الماضية حالات سرقة محولات الكهرباء أو خطوطها النحاسية في الغوطة الشرقية، خلال فترات تقنين الكهرباء في المنطقة.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن مصادر في المنطقة قولها إن عمليات السرقة طالت قبل ثلاثة أيام، خطوط الكهرباء النحاسية الواصلة بين المحولة وغطاس مياه الشرب لقرية مرج السلطان في الغوطة الشرقية.

وأضافت المصادر أن السرقات طالت ليلة أمس كابلات خطوط الكهرباء الواصلة بين المحولة وعلبة القواطع على المحولة الرئيسية المنصوبة على برج كهربائي أمام مركز البلدية على طريق المرج – حرستا – القنطرة.

كما طالت السرقات بحسب المصادر كابلات نحاسية لمحولة بلدة المنصورة، ومحولة كهرباء محطة مياه الشرب في بلدة حران العواميد، والتي تم رميها من أعلى البرج ثم سرقة الملفات النحاسية داخل المحولة.

وأوضحت المصادر أن اللصوص يستغلون فترات التقنين الطويلة التي تزيد عن خمس ساعات قطع مقابل ساعة وصل، وأحياناً تصل إلى 10 ساعات قطع، لتنفيذ سرقاتهم في ساعات متأخرة من الليل دون أن يشعر بهم أحد.

ويطالب الأهالي بتدخل مؤسسة الكهرباء لتأمين الكابلات وعودة الكهرباء، كون الكابلات النحاسية التي تصل إلى 50 ملم غير متوفرة في مقسم كهرباء النشابية المسؤول عن صيانة الكهرباء في المنطقة.

اقرأ أيضاً: زيادة مفرطة في ساعات التقنين تنذر بشتاء معتم وبارد في سوريا

وتشهد معظم المناطق السورية وبالتحديد المناطق الخاضعة لسيطرة الكهرباء تقنيناً في الكهرباء، والتي تصل لعدة ساعات طيلة اليوم وقد تصل في بعض الأحيان إلى يوم كامل أو أكثر.

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف