بسبب التجاوزات.. مسلحون من درعا البلد يهاجمون حاجزاً لـ"النظام"

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 07:06 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، ليل السبت - الأحد، بأنّ مجموعة مسلّحة من أهالي درعا البلد هاجمت حاجزاً للأمن العسكري التابع لـ قوات نظام الأسد في درعا المحطة، وذلك بسبب التجاوزات المستمرة لـ"النظام".

وقالت المصادر إنّ شبّاناً من درعا البلد شنّوا هجوماً بالأسلحة الخفيفة، ليل أمس، على حاجزٍ لـ مجموعات اللجان التابعة للأمن العسكري في درعا المحطة، واشتبكوا معهم قرب "سوق الشهداء".

وجاء الهجوم - وفق المصادر - بعد إقدامِ مجموعة تتبع للمقدم "سامر عمران" - المسؤول عن عددٍ مِن الحواجز التي تربط بين حيي درعا البلد والمحطة - على ضربٍ عددٍ مِن شبّان حي درعا البلد خلال وجودهم في الحي الآخر.

وأضافت المصادر أنّ الاشتباكات لم تسفر عن خسائر في صفوف الطرفين، مشيرةً إلى أنّ الشرطة العسكرية الروسيّة تدخّلت وحلّت الخلاف بين الجانبين، بعد اتصال أجراه أعضاء مِن اللجنة المركزية الذين يُمثلّون درعا البلد، بالجانب الروسي، للحدِّ من تجاوزات "النظام" وفروعه الأمنيّة وميليشياتها.

وكان حي درعا البلد قد شهد، مساء أمس السبت، خروج العشرات مِن أبناء الحي في مظاهرة أمام ساحة المسجد العمري، للتضامن مع بلدة أم باطنة في ريف القنيطرة، التي تحاصرها قوات النظام وتهدّد باقتحامها.