بسبب أبنائه.. إصابة "نائب محافظ حلب" برصاص ميليشيا النظام

تاريخ النشر: 10.08.2021 | 14:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصيب نائب محافظ حلب التابع لنظام الأسد أحمد الياسين، أمس الإثنين، بجروح بليغة من جراء إطلاق عناصر في ميليشيات النظام الرصاص عليه، خلال وصوله إلى منزله في حي الحمدانية بمدينة حلب.

وأفاد ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي أن مستهدفي نائب محافظ حلب هم من عائلة "عفر" ذات النفوذ والمقربة من أجهزة النظام الأمنية.

وذكرت مواقع موالية أن إطلاق الرصاص على "الياسين" جاء على خلفية مشاجرة حدثت، قبل عدة أيام، في حي الموكامبو بين مجموعة من الشبان كان أحد أطرافها نجلي "الياسين" وصديقهما، في مواجهة شاب يدعى محمد أمين عفر.

وانتهت المشاجرة بإقدام ابن نائب المحافظ على توجيه طعنة بسكين للشاب الذي نُقل على الفور إلى أحد المشافي القريبة.

ومع حلول، مساء أمس الإثنين، وفي أثناء عودة نائب المحافظ إلى منزله برفقة أحد أصدقائه، فوجئ بعدد من المسلحين من عائلة "عفر" الذين بادروا إلى إطلاق الرصاص باتجاهه بشكل مباشر، قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية إن نائب المحافظ أسعف إلى مشفى الشهباء التخصصي في حي حلب الجديدة لتلقي العلاج بعد إصابة قدميه بأعيرة نارية، تسبّبت إحداها بتشظي وتفتت في عظام إحدى الساقين.

وتشهد مدينة حلب انتشاراً كبيراً للسلاح بين أيدي الميليشيات الموالية له، فضلاً عن انتشار واسع للجريمة والخطف وعمليات القتل، يضاف إليها الجرائم المرتبطة بالمشكلات الاجتماعية.