بريطانيا تمنع "سبوتنيك وآرتي" من حضور مؤتمر عن حرية الإعلام

تاريخ النشر: 09.07.2019 | 15:42 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

منعت بريطانيا شبكة "آر تي" ووكالة "سبوتنيك" الروسيتين من حضور مؤتمر عالمي حول حرية الإعلام يعقد في لندن، وذلك بسبب "دورهما الفعال في نشر المعلومات المضللة".

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية أمس الإثنين "لم نُعط تراخيص لـ(آر تي) أو (سبوتنيك) بسبب دورهما النشط في نشر المعلومات المضللة".

وأضافت "في الوقت الذي لا يمكن فيه تلبية جميع طلبات المشاركة، هناك صحفيون من مختلف أنحاء العالم سيحضرون المؤتمر بما في ذلك من روسيا".

وتقدمت وزارة الخارجية الروسية بشكوى لدى الخارجية البريطانية واصفة القرار بأنه "تمييز بدوافع سياسية".

وعقب محاولة روسيا اغتيال جاسوس روسي سابق في مدينة سالزبوري البريطانية في تشرين الأول الماضي قالت مؤسسة تنظيم الإعلام البريطاني "أوفكوم" إن "آر تي" خرجت عن قواعد الحياد في عدد من برامجها.

كما تدعم وسائل الإعلام الروسية رواية النظام حول الثورة السورية، مبررة عمليات قصف المدنيين بحجة مكافحة الإرهاب، كما ينفّذ الإعلام الروسي حملات ضد الدفاع المدني السوري ومنظمات حقوقية سورية. 

وتتهم الولايات المتحدة وكالة سبوتنيك بالقيام بعمليات تضليل وحرف الحقائق عن مسارها، وتدخلها للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية والتي فاز بها الرئيس الحالي دونالد ترمب.

ومن المتوقع أن يشارك نحو 60 وزيرا وألف صحفي وممثلون عن المجتمع المدني في المؤتمر الذي يُعقَد يومي العاشر والحادي عشر من الشهر الجاري وتشارك كندا في تنظيمه.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا