بريطانيا تحمّل النظام وروسيا أزمة اللاجئين على حدود اليونان

تاريخ النشر: 11.03.2020 | 11:00 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

حمّل وزير الدولة لشؤون التطورات الدولية  البريطاني نايجل آدمز قوات النظام وروسيا مسؤولية اندلاع أزمة طالبي اللجوء على الحدود اليونانية، مؤكدا أن السبب وراء ذلك هو الهجوم على إدلب، بحسب وكالة الأناضول.

وشدد آدمز في كلمة ألقاها بمجلس العموم البريطاني أن "الأحداث العنيفة الأخيرة في المنطقة دفعت الملايين من طالبي اللجوء إلى تركيا وما بعد تركيا"، معربا عن قلقه الكبير من الوضع على حدود اليونان.

وأشار إلى أهمية الحوار في هذه المرحلة، مبديا سروره من اللقاءات التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإثنين، في بروكسل.

وأضاف "نعترف بالكرم الذي أظهرته تركيا وبالأعباء التي تتحملها في دعم ملايين اللاجئين الفارين من الحرب الداخلية في سوريا".

وأردف "السبب الرئيسي للهجرة يكمن في طبيعة النظام المتهورة والقاسية، إضافة إلى الاعتداءات الروسية في إدلب".

وأكد آدمز أن بلاده تدعم الحوار السياسي من أجل إنهاء الحرب في سوريا بشكل نهائي، مؤيدا في الوقت نفسه اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت له تركيا مع روسيا.

ودعا الوزير البريطاني النظام وداعميه إلى المشاركة بحسن نية في اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، لدعم مسار السلام في سوريا.

وتستخدم الشرطة اليونانية ضد طالبي اللجوء يوميا ما بين 700 إلى 1000 قنبلة غاز مسيل للدموع على حدودها البرية والبحرية. كما أعلنت الحكومة اليونانية عن البدء ببناءجدار بطول 15 كم على حدودها مع تركيا؛ لمنع طالبي اللجوء من العبور إلى أوروبا.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الجمعة، أن عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من "أدرنة" وصل إلى 142 ألفا و175 شخصًا.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا