بريطانيا تتهم النظام بمواصلة إنتاج الأسلحة الكيميائية

تاريخ النشر: 08.05.2018 | 19:58 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

اتهمت بريطانيا النظام في سوريا بمواصلة إنتاج الأسلحة الكيميائية سرا، وبالسعي لإخفاء المعلومات حول برنامجه الخاص بالمواد السامة.

وقال نائب مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة، جوناثان آلين، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس الاثنين قبل جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي، إن النظام  لم يقدم حتى الآن المعلومات الكاملة حول أنشطة برنامجه الكيميائي.

وأضاف آلين "إذا لم يستخدموا حقاً الأسلحة الكيميائية، وإذا  كانت روسيا صادقة عندما تزعم أنهم لا يقومون بذلك، فلماذا لم يستكملوا حتى الآن صياغة استمارتهم الأساسية (الضرورية للانضمام إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية) ولم يجيبوا عن الأسئلة التي طرحت عليهم لاحقا؟".

وتابع إن عدم قيام النظام بذلك يثير شبهات لدى الجميع، مشيرا إلى وجود سبب وراء عدم رغبة النظام في إكمال الاستمارة والرد على الأسئلة، وهو مواصلة تنفيذ برنامج سري لإنتاج الأسلحة الكيميائية.

ويجتمع مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين في جلسة مغلقة شهرية لمناقشة ملف الأسلحة الكيميائية للنظام، ومن المتوقع أن يبحث أعضاؤه أساليب التحقيق في التقارير التي يستمر ورودها بشأن مواصلة استخدام الغازات السامة في  سوريا

وتدرس الدول الأعضاء في مجلس الأمن مقترحا فرنسيا لإقرار آلية جديدة تتيح لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية تحديد المسؤول عن شن هجمات بالسلاح الكيماوي، تزامنا مع انتهاء مهمة مفتشي المنظمة في مدينة دوما.

ويذكر أن النظام نفذ هجوما بالسلاح الكيميائي في السابع من نيسان الماضي على الأحياء السكنية في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، مما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين وإصابة عشرات آخرين بحالات اختناق.  


 

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية