برلماني من حزب ميركل ينفي وجود خطة لترحيل لاجئين سوريين

برلماني من حزب ميركل ينفي وجود خطة لترحيل لاجئين سوريين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال جلسة للبرلمان الألماني(الأناضول)

تاريخ النشر: 14.11.2018 | 11:11 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:22 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قال يورغن هارت، المتحدث باسم الشؤون الخارجية للحزب المسيحي الديمقراطي بالبرلمان الألماني (بوندستاغ) إنه لا يوجد لدى الحكومة خطط لترحيل سوريين إلى بلدهم في الوقت الحالي.

وجاءت تصريحات هارت في مقابلة مع قناة "DW" أمس الثلاثاء، رد فيها على كرامب كارينباور، المرشحة المحتملة لخلافة ميركل، والتي قالت "إن بعض مناطق سوريا ستكون قريبا آمنة إلى درجة يمكن معها ترحيل لاجئين مرفوضين أو مدانين قضائيا إليها".

وذكر البرلماني البارز، أن "هناك جهودا ضخمة تبذلها الحكومة الاتحادية، بالاشتراك مع جهات أخرى في أجزاء من سوريا، للمساهمة في تحقيق استقرار جوهري في الأوضاع، والاستثمار في البنى التحتية ".

وأضاف يورغن هارت، "هناك عملية السلام السورية التي نأمل، حتى حلول نهاية العام، في أن تؤدي إلى بداية تشكيل لجنة لإعداد الدستور". ولفت إلى إمكانية الحديث عن عودة طوعية للاجئين في حال بدأت عملية السلام وفق المتفق عليه في قمة إسطنبول.

ونفى هارت وجود اتصالات مباشر بين حكومة بلاده ونظام الأسد، وقال إن "علينا انتظار تقييم وزارة الخارجية حول الوضع هناك، ولا نعلم مسبقا ما ستكون نتيجة هذا التقييم في النهاية".

وقالت آنغريت كرامب كارينباور، المرشحة المفترضة لخلافة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي يوم الإثنين، إنها تؤيد ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضة طلبات لجوئهم إضافة للمدانين قضائيا إلى سوريا.

وتابعت كارينبارو في حديث لصحيفة"بيلد" الألمانية، "إن بعض مناطق سوريا ستكون قريبا آمنة إلى درجة يمكن معها ترحيل لاجئين مرفوضين أو مدانين قضائيا إليها".

يذكر أن الإحصائيات الرسمية الألمانية تفيد بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار