icon
التغطية الحية

برفقة باباجان.. كليتشدار أوغلو يشكل فريقاً اقتصادياً جديداً ويعلن عنه قريباً

2023.05.03 | 17:28 دمشق

زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو وزعيم حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان (تويتر)
زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو وزعيم حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان (تويتر)
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

أجرى زعيم حزب الشعب الجمهوري (CHP) ومرشح تحالف الأمة (Millet ittifakı) لرئاسة الجمهورية، كمال كليتشدار أوغلو، تقييماته من مطبخ منزله برفقة زعيم حزب (DEVA) علي باباجان، وأعلنا إصدار قائمة الفريق الاقتصادي في غضون أيام قليلة.

ونشر كليتشدار أوغلو الفيديو تحت عنوان "جاهزون لدوري الأبطال"، وقال فيه: "كل شيء يتم عن طريق العمل الجماعي، ولكننا لن نكتفي بهذا فحسب، بل سنجلب الرفاهية المستدامة إلى تركيا أيضاً. وسنؤسس قواعد الثورة الصناعية الحديثة في تركيا. سنتحدث عن التكنولوجيا الرقمية والذكاء الصناعي، وتكنولوجيا المال، والطاقة الخضراء".

وأشاد كليتشدار أوغلو بشريكه باباجان قائلاً: "السيد علي باباجان، الذي كان على رأس إدارة الاقتصاد لعدة سنوات، واتبع سياسة مدروسة في الاقتصاد، هو سياسي ماهر".

وأكد كمال كليتشدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري أن علي باباجان هو شخصية موثوق بها في الأوساط المالية الدولية، معلناً عن فريق اقتصادي سيكشف عنه خلال الأيام القليلة المقبلة: "سترون خلال الأيام القليلة المقبلة مجموعة من الخبراء في مجال الاقتصاد من جميع شركاء تحالف الأمة".

علي باباجان: الثقة هي الأهم والأساس للنجاح

وقال زعيم حزب "DEVA" علي باباجان إن الثقة هي المفهوم الأساسي عند الحديث عن الاقتصاد، وإنه لا يمكن تحقيق النجاح في الاقتصاد إذا لم تتوافر الثقة. 

وأضاف باباجان: "نحن نقيس وجود الثقة من خلال دفعات الفائدة التي يدفعها الخزانة، فإذا كانت خزانة البلد تدفع فائدة كبيرة، فإن البلد قد تأثر بسوء الثقة. إذا بدأت خزانة البلد في دفع فائدة أقل، فإن ذلك يشير إلى وجود بيئة ثقة في البلد".

وأشار باباجان إلى أن الحكومة الآن تخطط لدفع نحو 765 مليار ليرة تركية في فوائد الديون خلال العام الحالي، وهذا المبلغ يكفي لبناء مليون منزل وتوفيرها للمواطنين مجاناً: "الحكومة دفعت دفعات فائدة كافية لبناء مليون منزل العام الماضي، وأعلنت أنها ستدفع مبالغ مماثلة هذا العام مع الميزانية".

وكشفت مصادر بارزة في تحالف الأمة في وقت سابق، اعتزام المعارضة تسليم ملف الاقتصاد إلى زعيم حزب الديمقراطية والتقدم (DEVA) علي باباجان، بحيث يكون نائب الرئيس المسؤول عن إدارة الاقتصاد إذا فاز مرشحهم في الانتخابات في 14 من أيار المقبل.

وشغل زعيم حزب الديمقراطية والتقدم (DEVA) علي باباجان، الحليف السابق للرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان، منصب وزير الاقتصاد وكبير مفاوضي ملف انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي ووزير الخارجية، وكذلك نائب أردوغان حين كان رئيساً للوزراء.

{"preview_thumbnail":"/sites/default/files/styles/video_embed_wysiwyg_preview/public/video_thumbnails/lhL3BVnBA_Y.jpg?itok=TPLDNWGJ","video_url":"https://www.youtube.com/watch?v=lhL3BVnBA_Y&ab_channel=SyriaStream","settings":{"responsive":1,"width":"854","height":"480","autoplay":1},"settings_summary":["Embedded Video (Responsive, autoplaying)."]}