بذريعة كورونا.. بن زايد يواصل دعمه للنظام ويجري اتصالاً مع الأسد

تاريخ النشر: 28.03.2020 | 00:10 دمشق

آخر تحديث: 28.03.2020 | 00:15 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

في إطار محاولات التطبيع التي تنتهجها الإمارات العربية المتحدة مع نظام الأسد والتي تخالف قرارات الجامعة العربية، أعلن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي عن إجرائه اتصالا هاتفيا مع رأس النظام بشار الأسد، لبحث تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وقال بن زايد في تغريدة على تويتر إنه بحث في اتصال هاتفي مع رأس النظام، تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكد له دعم الإمارات ومساعدتها للشعب السوري في هذه الظروف الاستثنائية على حد قوله.

وتذرع بن زايد بما سماه بالتضامن الإنساني في أوقات المحن وأنه يسمو فوق كل اعتبار، وأشار إلى أن سوريا لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة.

ويعتبر اتصال بن زايد الأول من نوعه لمسؤول أماراتي مع رأس النظام بشار الأسد منذ سنوات.

وكانت الإمارات قد أعادت في شهر كانون الأول 2018 فتح سفارتها لدى نظام الأسد بعد سبع سنوات على إغلاقها بسبب قمع النظام الدموي للمظاهرات السلمية التي اندلعت في سوريا.

يذكر أن نظام الأسد اعترف يوم الأحد الماضي بتسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا داخل البلاد.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً