بذريعة المخالفات.. "قسد" تواصل هدم منازل المدنيين في الرقة

تاريخ النشر: 02.02.2021 | 15:32 دمشق

إسطنبول - خاص

تواصل "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عمليات هدم منازل المدنيين في مدينة الرقة التي تسيطر عليها، منذ أواخر العام 2017، وذلك بذريعة أنّها مخالفة للقوانين الصادرة عن "الإدارة الذاتية".

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إنّ "بلدية الشعب" التابعة للإدارة في الرقة وجّهت إنذاراً  لأصحاب 22 منزلاً في حيي الرومانية والدرعية بإخلاء منازلهم التي أقيمت بشكل مخالف.

وحمّل أهالي الحيين مسؤولية ما سيجري على الأرض في حال إزالة منازلهم لـ"قسد"، باعتبار أنّ منازلهم هي ملاذهم الأخير، مهدّدين بأنهم لن يلتزموا الصمت حيال ذلك.

اقرأ أيضاً.. الرقة.. "قسد" تمهل عائلات نازحة ثلاثة أيام لإخلاء منازلها

وأضافت المصادر أنّ الأهالي وجّهوا رسالة إلى "بلدية الشعب" عبر "مختار الحي" جاء فيها أنّ "قسد والتحالف الدولي دمّروا منازلهم ولم يبنوا بديلاً عنها، وعندما أعاد الأهالي بناءها عمِلت قسد على هدمها بذريعة المخالفات".

وتابعت "أنّ الأحياء التي تستهدفها قسد بالتدمير هي أحياء عشوائية منذ عهد نظام الأسد، وإذا أرادت تطبيق القانون عليها فإنها ستضطر إلى تدمير 30% مِن مدينة الرقة، على اعتبار أنّها مخالفات".

وكانت "بلدية الشعب" قد استحدثت، بداية كانون الأول 2020، مكتباً جديداً تحت اسم "التخطيط والتنظيم العمراني" يتولّى مهمة هدم ما يراه مخالفاً مِن المنازل، ولكن بعيداً عن المنازل المخالفة التي يسكنها موالون وتابعون لـ"قسد".

وسبق أن بلّغت "قسد"، أواخر العام المنصرم، العديد مِن المدنيين في مدينة الرقة بضرورة إخلاء منازلهم في منطقة "السكن الشبابي" على الأطراف الشرقية لـ حي الرميلة، مِن أجل إسكان عناصرها في تلك المنازل.

اقرأ أيضاً.. الرقة.. "قسد" تبلّغ مدنيين بإخلاء منازلهم لـ إسكان عناصرها