icon
التغطية الحية

بدر جاموس: لم نجتمع مع النظام خارج جنيف وأستانا ولم يُطلب منّا مصالحته

2023.01.03 | 22:40 دمشق

رئيس هيئة التفاوض السورية بدر جاموس يكشف ما دار بين تركيا والنظام السوري
بدر جاموس رئيس هيئة التفاوض السوريّة
إسطنبول - خاص
+A
حجم الخط
-A

أكّد رئيس هيئة التفاوض السوريّة بدر جاموس بأنّ وفد المعارضة السورية هو مَن طلب اللقاء بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بسبب "لوم السوريين".

جاء ذلك خلال لقاء مباشر لـ"جاموس" عبر برنامج "ما تبقّى" على تلفزيون سوريا، مساء اليوم الثلاثاء، للإجابة على سؤال: "ماذا جرى في اجتماع وفد المعارضة مع وزير الخارجية التركي؟".

وأوضح "جاموس" قائلاً: "نحن مَن طلبنا لقاء وزير الخارجية التركي، لأنّ الكثير من السوريين يلوموننا لأننا لم نصدر بياناً رسمياً"، وذلك بعد أنباء التطبيع بين تركيا والنظام.

نقلنا صوت الشارع السوري

وتحدّث "جاموس" عن اللقاء الذي جمع وزير الدفاع التركي بنظيره التابع للنظام السوري في العاصمة الروسية موسكو، يوم الأربعاء الفائت، قائلاً: "بعد أنباء اللقاء تواصلنا باستمرار مع المسؤولين الأتراك للحصول على المعلومات".

وأضاف أنّ "وفد المعارضة السورية التقى بالمسؤولين الأتراك في أنقرة، ونقل لهم صوت الشارع السوري والأهالي، وسمع منهم أهداف لقائهم بالنسبة التركية"، مؤكّداً أنّهم "لم يسمعوا من الأتراك كلاماً خارج إطار القرار الأممي 2254".

اقرأ أيضاً.. بعد لقائه "جاويش أوغلو".. المسلط يأمل أن تبقى تركيا حليفاً قوياً للسوريين

وبحسب "جاموس" فإنّ "اجتماعات تركيا مع النظام السوري لم تتطرق إلى موضوع إدلب ولا مناطق سيطرة المعارضة، وأنّ تلك المناطق مرتبطة بالحل السياسي العام وفق القرار (2254)"، مشيراً إلى أنّ الاجتماع اقتصر على موضوع التعاون ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وشدّد "جاموس" على أنّ المعارضة السورية لم تلتقِ بمسؤولي النظام السوري خارج "جنيف وأستانا"، ولم يُطلب منهم "أي لقاء مع النظام ولا حتّى روسيا خارج هذه المنصات"، مؤكّداً أنه لم يُطلب منهم أيضاً مصالحة "النظام" من قبل أي جهة تركية.

وأشار رئيس هيئة التفاوض السوريّة بدر جاموس إلى أنّ المسؤولين الأتراك "غير منزعجين" من مظاهرات  الشمال السوري التي تعارض التطبيع بين تركيا والنظام السوري، مردفاً أنّه "غير قلق حتى الآن من السياسة والتوجّه التركي".