بتهمة "معاداة السامية"..اعتقال متظاهرين لدعم فلسطين بلندن |فيديو

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 15:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

اعتقلت السلطات البريطانية 4 أشخاص بعد ظهورهم في تسجيل مصوّر يطلقون هتافات وصفتها بأنها "معادية للسامية"، ضمن فعالية مدنية في العاصمة لندن.

وقالت شرطة ميتروبوليتان البريطانية في بيان، إنها اعتقلت الأشخاص الأربعة بعد ظهورهم في مقطع فيديو يتضمّن تظاهرة بوساطة السيارات، أطلقت فيها هتافات "ضد السامية" على حد تعبيرها.

وأضافت أنها تحقق في تقارير حول ما وصفته بـ "تأجيج عنصري للنظام العام" بعد إطلاق تلك الهتافات التي يرجّح أنها صدرت من إحدى السيارات المشاركة ضمن موكب التظاهرة، في منطقة "سانت جون وود".

وأوضحت الشرطة أنها أطلقت طائرة مروحية، وأن عناصرها تمكنوا من إيقاف سيارة واعتقال 4 أشخاص كانوا يستقلونها، وجرى اقتيادهم إلى مركز شرطة في غربي لندن حيث ما زالوا يمكثون هناك.

التظاهرة للتنديد بالعدوان الإسرائيلي!

وفي حين لم يأت بيان الشرطة على تفاصيل ودوافع التظاهرة، تبيّن أنها خرجت لدعم القضية الفلسطينية وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي الأخير على غزة والقدس والضفة، وذلك بعد أن تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو.

 

 

وأظهر المقطع المصوّر عدداً من السيارات وضع على مقدمتها العلم الفلسطيني، وسط هتافات تضمّن بعضها عبارات مسيئة لـ اليهود، إلا أن عدداً كبيراً من المعلّقين نفوا صحة العبارات، وأكدوا أنها ليست حقيقية وبأنها رُكّبت على المشهد المصوّر.

وبحسب بيان الشرطة، فإن التحقيقات ما تزال جارية للتحقق من صحة الصوت ومصدر الهتافات المرافقة للموكب.

جونسون يعلّق

وبحسب ما أظهر التسجيل المصور، مرّت مجموعة من السيارات التي ترفع الأعلام الفلسطينية، وسط منطقة يقطنها أغلبية من اليهود، وتحمل مكبرًا للصوت يتحدث من خلاله بعض ركابها.

وفي تعليق له على الموقف، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه "لا مكان في المجتمع لمعاداة السامية، ولا يجب أن يواجه اليهود البريطانيون عنصرية مخزية".

وغرّد جونسون على تويتر: "لا مكان لمعاداة السامية في مجتمعنا. قبل عيد الأسابيع (شفوعوت)، أساند يهود بريطانيا الذين لا يجب أن يواجهوا عنصرية مخزية مثل التي شهدناها اليوم".