بايدن يعين مساعد أوباما السابق روبرت مالي مبعوثاً خاصاً بإيران

تاريخ النشر: 29.01.2021 | 13:32 دمشق

إسطنبول - وكالات

كشف مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية لوكالة رويتزر، أنَّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن رشحت روبرت مالي، مستشار السياسة الخارجية السابق بإدارة باراك أوباما، ليكون مبعوثاً خاصاً بالشأن الإيراني.

وكان مالي عضواً رئيسياً في فريق أوباما في التفاوض على الاتفاق النووي مع إيران والقوى العالمية الذي أُبرم عام 2015، والذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018، رغم المعارضة القوية من جانب حلفاء واشنطن الأوروبيين.

اقرأ أيضاً: جو بايدن سيبدأ ولايته بإلغاء 15 قراراً أصدرها ترامب

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، لوكالة رويترز، إن وزير الخارجية "بلينكن" يبني فريقاً "متفانياً استخلصه من بين خبراء ذوي فطنة وتنوع في الآراء".

ويأتي في مقدمة ذلك الفريق روب مالي بصفته المبعوث الخاص بالشأن الإيراني، الذي قاد عملية التفاوض بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وحين ورد اسم مالي لأول مرة في تقارير إخبارية بوصفه مرشحاً بارزاً للمنصب، انهالت انتقادات من بعض المشرعين الجمهوريين وأعضاء جماعات مؤيدة لإسرائيل عبروا عن قلقهم من أن يبدي ليناً إزاء إيران وتشدداً إزاء إسرائيل، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

اقرأ أيضاً: بايدن يتعهد في خطاب القسم بالعودة إلى تحالفات الولايات المتحدة

وروبرت مالي ابن صحفي من أصل مصري، وكان مستشاراً غير رسمي لحملة أوباما في عام 2008، لكنه استقال بعد أن تكشف أنه التقى ممثلين لحركة حماس الفلسطينية أثناء عمله بمجموعة الأزمات الدولية.

وانضم مالي لاحقاً إلى إدارة أوباما، والتي تولى فيها بايدن منصب نائب الرئيس، وكان مالي مستشاراً كبيراً خاصاً بالشرق الأوسط.