بالسلاح والبدلة.. "طوكيو" في جلسة تصوير أمام المصرف المركزي بدمشق | صور

تاريخ النشر: 12.09.2021 | 09:33 دمشق

إسطنبول - متابعات

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور لعارضة تقف أمام مبنى المصرف المركزي في دمشق مرتدية زياً مشابهاً للباس إحدى شخصيات مسلسل الجريمة الإسباني "لا كاسا دي بابل - La casa de papel".

وظهرت العارضة ميرا العايق في جلسة التصوير مرتدية زياً أحمر ومستعينة بقناع بلاستيكي بالإضافة إلى سلاح حملته، في محاولة لتقليد أشهر شخصيات المسلسل الإسباني: أورسولا كوربيرو (بالإسبانية: Úrsula Corberó)، والتي لعبت دور "طوكيو" وذلك خلال جلسة تصوير أثارت ردود فعل متفاوتة من قبل المتفاعلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا.

وفي ردود الأفعال حول الصور المنتشرة، قال أحد المتفاعلين في فيس بوك: "الثياب والسلاح والكاميرا المستخدمة في التصوير ثمنهم أكثر من احتياطي البنك المركزي السوري".

وأضاف آخر: "كل ما يمكن سرقته من البنك المركزي لا يغطي تكاليف عملية السرقة ومصاريف المعدات".

بعض المتابعين وصف العايق بـ "طوكيو دمشق"، نظراً لتسريحة الشعر القريبة من أورسولا بطلة المسلسل الحقيقية.

سلاح طوكيو دمشق

وعن السلاح المستخدم في جلسة التصوير، نفت ميرا العايق أن تكون البندقية المستخدمة في الصور حقيقية، مشيرة إلى أنها "لعبة بلاستيكية" أحضرها المصور من منزله.
وحول حساسية مكان التصوير عند البنك المركزي في دمشق، أشار مصور الجلسة عز الدين سقباني إلى أن "اختيار المكان كان لارتباطه بالمسلسل، وأن "لا كاسا دي بابل" تعني البنك المركزي، مما يجعله خياراً "وحيداً" للتصوير، وفقاً لما قاله في مقابلة مشتركة مع العايق عبر  إذاعة "شام إف إم" الموالية.

وادعى سقباني أنّ جلسة التصوير لم تصادفها أي مضايقات من أمن النظام، نافياً طلب أي تصريح أو موافقة من الجهات الأمنية أثناء أو قبل الجلسة.

940424_0.jpg
الممثلة الإسبانية أورسولا كوربيرو (بالإسبانية: Úrsula Corberó) التي لعبت دور طوكيو

مسلسل "لا كاسا دي بابل - La casa de papel"

مسلسل لا كاسا دي بابيل ويُعرف أيضاً باسم بيت من ورق وبيت المال، واشتهر باسم البروفيسور بحسب ترويج شبكة نتفليكس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا له، هو مسلسل سرقة وسطو إسباني من إنتاج ألكس بينا لشبكة أنتينا 3، وهو عبارة عن سلسلة محدودة، عُرض لأول مرة في 2 أيار 2017.

أضيف الموسم الأول للقائمة العالمية لنتفليكس ثم أعيد تحريره ليصبح 13 حلقة بدلاً من 9 حلقات في الأصل.

وكان المسلسل قد حصل على المركز الأول في تصنيفات أكثر المسلسلات مشاهدة، خلال عام 2019، كما حظي بأكثر المسلسلات الدرامية مشاهدة خلال عرضه لأول مرّة في تموز 2017.