بالحفر و"الشراشف".. سجينة تنتمي لتنظيم الدولة تحاول الهروب في فرنسا

تاريخ النشر: 15.11.2021 | 09:32 دمشق

إسطنبول - متابعات

ألقت قوات الأمن الفرنسية القبض على سجينة تنتمي إلى تنظيم الدولة خلال محاولتها الهروب، أمس الأحد، من سجن " فريزن" ثاني أكبر السجون في باريس.

وبحسب وسائل إعلام فرنسية، فإن السجينة حاولت الهروب من السجن عن طريق الحفر في جدار الزنزانة، واستخدمت "الشراشف" للنزول من خلالها.

وأضافت أن المعتقلة كانت في الطابق الثاني من السجن، وأن أجهزة المراقبة كشف الحركة ونبهت الحراس إلى هروب السجينة من زنزانتها، وبعد إحباط محاولة هروبها فحص حراس السجن جميع الزنازين النسائية، للتأكد من وجود باقي السجينات الأخريات.

وأشارت إلى أن السجينة محكوم عليها بالسجن لمدة 4 سنوات وتبلغ من العمر 31 عاماً، لافتةً إلى أن المرأة سُجنت بعد أن سافرت إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة.

وذكرت وسائل الإعلام أن "العدل الفرنسية" فتحت تحقيقاً في الحادثة.

وترفض السلطات الفرنسية إعادة الرجال والنساء المنتمين لتنظيم الدولة إلى بلادهم وتريد محاكمتهم حيثما كانوا ، مؤكدة أن عودة الأطفال تبقى رهناً بموافقة ذويهم.

وأعادت فرنسا حتى الآن 35 طفلاً من عوائل تنظيم الدولة من سوريا والذين كانوا يسكنون في مخيم "الهول" و "روج" شرقي الحسكة التي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

ويوجد في المخيم نحو 80 فرنسية و 200 من أطفالهن، في حين ترفض فرنسا إعادة الراشدين الذين انضموا للتنظيم من مخيم "الهول" على الرغم من عدة محاولات نفذتها الفرنسيات في المخيم  كالإضراب عن الطعام.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟