"باسيل" للمحتجّين ضد ناخبي "الأسد" في لبنان: إنكم "نازيّون"

تاريخ النشر: 20.05.2021 | 19:16 دمشق

آخر تحديث: 20.05.2021 | 19:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

أطلق وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل، وصف "النازيين" على المحتجّين اللبنانين ضد السوريين الذين توجّهوا إلى سفارة نظام الأسد في بيروت، للمشاركة في الانتخابات الرئاسية التي يجريها "النظام".

وذكّر "باسيل" - عبر تغريدة على حسابه في "تويتر" - باتهامه عام 2013 بالعنصرية ضد اللاجئين السوريين، وذلك في إشارة إلى "حزب القوات" اللبنانية الذي يرأسه سمير جعجع،

وقال "باسيل" في تغريدته "عندما قلنا بعودة آمنة وكريمة للنازحين السوريين، قلتم إننا عنصريون! عندما وضعنا خطة حضارية لعودة آمنة وكريمة للنازحين، رفضتموها وقلتم إننا فئويون! وعندما تضربون نازحين مسالمين ذاهبين للتصويت في سفارة بلدهم وتعتدون على أمانهم وكرامتهم، نقول عنكم إنكم  نازيون".

باسيل.PNG

وانطلقت اليوم الانتخابات الرئاسية - التي يجريها نظام الأسد - للسوريين الموجودين خارج سوريا، حيث فتحت سفارة "النظام" في لبنان أقسام الاقتراع أمام السوريين الموالين للإدلاء بأصواتهم.

وأقدم شبان لبنانيون، في وقتٍ سابق اليوم، على تمزيق صور رئيس النظام بشار الأسد، وتكسير سيارات السوريين الموالين، خلال انطلاقهم للانتخاب داخل سفارة "النظام" في بيروت.

يشار إلى أنّ نظام الأسد سيجري انتخابات رئاسية في 26 من أيار الجاري، وذلك وفق "دستور عام 2012" الذي تنص "المادة 88" منه على أن "الرئيس لا يمكن أن يُنتخب لأكثر من ولايتين كل منهما سبع سنوات"، إلّا أنّ "المادة 155" توضّح أن ذلك "لا ينطبق على الرئيس الحالي، إلا اعتباراً من انتخابات العام 2014".

وكانت كل مِن قطر وتركيا وألمانيا قد رفضت إجراء الانتخابات الرئاسية التي أعلنها نظام الأسد، ومنعت السوريين المقيمين على أراضيها مِن المشاركة بها، في حين وافقت فرنسا على ذلك، وفقاً لِما صرّحت به "خارجية النظام".