باتفاق مع حكومة النظام.. إيران تسعى لإنشاء مصنع للحديد في سوريا

تاريخ النشر: 21.05.2021 | 10:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

تعتزم شركة إيرانية، إنشاء مصنع لتعدين الحديد داخل مناطق سيطرة النظام في سوريا.

وذكرت صحيفة "الثورة" الناطقة بلسان النظام، أن وفداً من شركة (MMTE) الإيرانية، بحث مع وزارة الصناعة في حكومة الأسد، إمكانية إقامة مصنع لتعدين الحديد و"آفاق التعاون المشترك في مجال الطاقات البديلة" بحسب الصحيفة.

وأشار المدير العام للمؤسسة العامة للصناعات الهندسية، أسعد وردة، إلى أنه جرى الاتفاق مع الوفد الإيراني على "الخطوط العريضة التي يجب العمل عليها، حيث سيقوم الوفد بزيارة لمعمل حديد حماة للاطلاع ميدانياً على واقع العمل في المعمل وتحديد أولويات البدء بالتعاون المشترك مع الجانب الإيراني".

وأضاف أن الوفد سيستعرض "آلية العمل في معامل الحديد في سوريا وبحث إمكانية تطوير معمل حديد حماة بالإضافة إلى تصنيع الحديد الإسفنجي وتطوير خط القضبان، مع إمكانية إقامة شركة مشتركة في مجال الطاقات البديلة وتصنيع العنفات الربحية".

وكان رئيس النظام قد أقصى منذ نحو سنتين، "أيمن الجابر" عن التحكّم بسوق الحديد، واستبعده عن المشهد الاقتصادي. كما توفي "وهيب مرعي" (الملقّب بـ إمبراطور الحديد) قبل نحو 4 سنوات، ما أثّر بقوة في بروز مطامع إيران في الهيمنة على هذا السوق..

وتسعى إيران من خلال تحكمها بمفاصل مؤسسات النظام في سوريا، وسيطرة ميليشياتها على معظم المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة الأخير؛ إلى الهيمنة على معظم قطاعات الصناعة والتجارة داخل مناطق النظام بعد أن استحوذت على جزء كبير من القطاع العقاري، ما يجعلها في سباق مع الروس للسيطرة على تلك القطاعات وسط الانهيار الاقتصادي التام الذي يشهده نظام الأسد.