بابا الفاتيكان يصلي من أجل أطفال سوريا ويدعو لتوفير لقاح كورونا

تاريخ النشر: 26.12.2020 | 06:44 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعا بابا الفاتيكان، فرانسيس الأول، قادة حكومات العالم للتعاون من أجل توفير لقاح كورونا للجميع، وذلك في الكلمة التي ألقاها بمناسبة أول أعياد الميلاد أمس الجمعة، في إحدى قاعات القصر الرسولي في الفاتيكان.

وصلى البابا فرنسيس من أجل نهاية المعاناة في العالم، كما صلى صلاة خاصة لأطفال سوريا والعراق، معرباً عن أسفه لكونهم "يدفعون ثمن الحرب الباهظ"، وداعياً إلى أن "تهتز الضمائر".

وشدد البابا على الوحدة بين بني البشر، قائلاً "في هذه اللحظة من عمر التاريخ، بما تحمله من أزمات بيئية واختلالات اقتصادية واجتماعية خطيرة تفاقمها جائحة فيروس كورونا، من المهم للغاية أن نعترف ببعضنا البعض كإخوة وأخوات".

وأشار إلى أنه "في مجابهة فيروس كورونا، نحن جميعاً على متن قارب واحد"، وأن "حواجز النزاعات الوطنية لا يمكنها وقف جائحة لا تعترف بالحدود بين الدول".

وشدد البابا على ضرورة توفير اللقاحات المضادة لفيروس "كورونا" للجميع، لا سيما للفئات الأكثر ضعفاً.

وانتقد البابا ما سماه "قومية اللقاح"، التي يخشى مسؤولو الأمم المتحدة من أن تترك الدول الفقيرة كآخر من يحصل على اللقاح، موضحاً "أتمنى من زعماء السياسة وقادة الحكومات روح التعاون الدولي، بدءاً من الرعاية الصحية، بما يضمن للجميع الحصول على اللقاحات والعلاج".

كما صلى بابا الفاتيكان من أجل من يعانون من العنف والذعر الناجم عن الحرب وفي مناطق الأزمات، داعياً إلى السلام ووقف إطلاق النار في الكثير من الدول بمختلف أنحاء العالم.

وأعرب بشكل خاص عن أمله في أن يفضي عيد الميلاد إلى "نزع فتيل التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ناشد البابا المجتمع الدولي "ببذل كل الجهود لمساعدة اللاجئين والنازحين السوريين على العودة إلى وطنهم"، مضيفاً أنه "من أجل ذلك يجب ضمان الأمن والمعيشة والظروف الاقتصادية الضرورية لهم قبل العودة".

وأشار البابا خلال مؤتمر عقدته منظمات الإغاثة التابعة للكنيسة الكاثوليكية، إلى "ضرورة تمكين المسيحيين من البقاء في المنطقة"، موضحاً أن وجودهم هناك "دليل على السلم والتقدم والتنمية والتسامح والتعايش بين الناس والشعوب".

وأكد البابا أن على المنظمات الإغاثية الكاثوليكية تقديم خدماتها ومساعداتها الإنسانية للاجئين والنازحين دون تمييز وبغض النظر عن أصولهم الدينية.

 

 

اقرأ أيضاً: الفاتيكان: سوريا عبارة عن قرى أشباح والسوريون فقدوا الأمل

مقالات مقترحة
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا