اِستئناف الرحلات التجارية من مطار دمشق

تاريخ النشر: 02.10.2020 | 01:15 دمشق

آخر تحديث: 02.10.2020 | 20:25 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعاد نظام الأسد، الخميس، فتح مطار دمشق أمام الرحلات التجارية الدولية المنتظمة بعد توقف دام ستة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، قائلا إنه فرض إجراءات صحية صارمة داخل المنشأة.

وقال مسؤولو المطار إن شركة الخطوط الجوية السورية، ستستأنف مبدئيا الرحلات المقررة إلى وجهات إقليمية منها القاهرة وبيروت، مع تسيير رحلة أسبوعية إلى الخرطوم ورحلات للطيران العارض إلى الكويت. وأشارت وسائل إعلام موالية إلى أن أول رحلة جوية مقررة أقلعت إلى القاهرة.

وعلق نظام الأسد الرحلات الجوية التجارية في 25 من آذار الفائت، بعد أيام قليلة من إعلان النظام عن أول إصابة بكورونا في مناطق سيطرته.

وسجلت وزارة الصحة في حكومة النظام 4247 إصابة بفيروس كورونا فضلا عن 202 حالة وفاة منذ رصد الحالة الأولى في 22 من آذار.

ولم يتضح ما إذا كان من المقرر أن تهبط أي رحلات جوية خارجية في المطار الرئيسي في البلاد، حيث تقوم شركة "ماهان إير" الإيرانية وعدد قليل من شركات الطيران الأجنبية الأخرى بتسيير رحلات منتظمة.

وقال المدير العام لمؤسسة الطيران المدني في حكومة النظام باسم منصور، الثلاثاء الفائت لصحيفة الوطن الموالية، إنه بعد جاهزية مطار دمشق الدولي لاستئناف رحلاته الجوية بداية الشهر الجاري، سيتم استئناف رحلات الطيران في مطارات اللاذقية، وحلب، والقامشلي.

وتعرضت منطقة عسكرية بالقرب من مطار دمشق للقصف في شباط الفائت في غارات شنتها إسرائيل، التي كثفت هذا العام ضرباتها على منشآت عسكرية إيرانية ومواقع للنظام وميليشيا حزب الله اللبناني.

 

اقرأ أيضا: تعليمات جديدة للمغادرة والقدوم عبر المطارات والحدود في سوريا