انفجار يستهدف أنبوباً لنقل الغاز بريف الحسكة

تاريخ النشر: 02.10.2020 | 01:16 دمشق

آخر تحديث: 02.10.2020 | 09:21 دمشق

إسطنبول ـ خاص

وقع انفجار في أنبوب لنقل الغاز ، مساء اليوم الخميس، قرب بلدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

وأكدت مصادر مطلعة في ريف الحسكة الجنوبي لموقع تلفزيون سوريا، استهداف مجهولين لأنبوب الغاز الواقع قرب قرية السباع على أطراف بلدة الشدادي جنوب الحسكة، مما تسبب  بانفجار كبير وارتفاع ألسنة اللهب.

وعقب الانفجار، شهدت المنطقة تحليقا مكثفا للطيران المروحي الأميركي من قاعدة الشدادي جنوبي الحسكة، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" إلى موقع التفجير.

وأضافت المصادر أن الحريق ما يزال مشتعلا في الموقع، في الوقت الذي تحاول فيه فرق الصيانة الخاصة بمعمل الغاز الواقع على أطراف الشدادي إخماده. وتعتبر المرة الأولى التي يستهدف فيها مجهولون أنبوب الغاز الذي يصل إلى معمل "كونيكو" للغاز شرق ديرالزور، وسط مخاوف من تكرار العملية.

وفي 17 من أيلول الفائت قتل مدنيان وأصيب آخرون من جراء انفجار قرب محطة للوقود في منطقة الرميلان بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وقالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا إن عبوة ناسفة مزروعة بصهريج للوقود مقابل محطة محروقات "علي آغا" انفجرت على الطريق العام الواصل بين "تل علو" و"اليعربية" في منطقة الرميلان ما أدى إلى مقتل مدنيين أحدهما حارس المحطة .

يذكر أن الهجمات على "قسد" في مناطق سيطرتها تشهد تصاعدا، حيث قتل وجرح عدد من عناصر "قسد" في هجمات شنها مجهولون بالأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة.

 

اقرأ أيضا: مقتل مدنيين وإصابة آخرين بانفجار في محطة وقود بريف الحسكة