انفجار "ملغّمة" في عفرين والجيش الوطني يقبض على الفاعل

تاريخ النشر: 01.10.2020 | 13:55 دمشق

إسطنبول - خاص

انفجرت سيارة ملغّمة في مدينة عفرين - الحدودية مع تركيا - شمال غربي حلب، اليوم الخميس، قبل أن يتمكّن الجيش الوطني السوري مِن إلقاء القبض على السائق الذي ركن السيّارة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ عبوة ناسفة انفجرت بسيارة مدنيّة قرب ساحة "النيروز" وسط مدنية عفرين، واقتصرت الأضرار على المادية، مضيفاً أنّ الدفاع المدني عمِلَ على إزالة آثار الانفجار وتأمين المكان.

مِن جانبه أعلن "الفيلق الثالث" في الجيش الوطني إلقاء القبض على سائق السيّارة الذي دبّر عملية انفجاره في مدينة عفرين، وسلّمه إلى الشرطة العسكرية.

وقبل نحو أسبوعين، ضبطت قوات الأمن التابعة للجيش الوطني سيارة ملغّمة كانت مركونة في قرية "ميرزا" بريف عفرين، وتحوي ما يقارب الـ"75 كغ" مِن المواد المتفجرة.

اقرأ أيضاً: قوات الأمن تلقي القبض على متورطين في تفجير عفرين

يشار إلى أن المناطق التي سيطر عليها الجيش الوطني بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات" (شمال وشرق حلب) و"غصن الزيتون" (عفرين)، شهدت العديد مِن التفجيرات التي أدّت إلى وقوع ضحايا مدنيين، وتعتبر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أبرز المتهمين بها، خاصة بعد إلقاء القبض على أكثر مِن خلية تابعة لها، كانت تزرع عبوات ناسفة وتحاول تجهيز سيارات ودراجات نارية ملغّمة لـ تفجيرها في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. ريف حلب.. القبض على خلية لـ"YPG" تزرع عبوات ناسفة