انفجار لغم أرضي يودي بحياة ثلاثة عناصر من الدفاع المدني

13 كانون الأول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قضى ثلاثة عناصر الدفاع المدني، وأصيب عنصر أخر بالإضافة لطفل في انفجار لغم أرضي بريف حماة الغربي اليوم الخميس.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن اللغم الأرضي انفجر خلال محاولة فرق الهندسة التابعة للدفاع المدني إزالته في قرية قسطون بريف حماة الغربي.

وأوضح المراسل أن الطفل المصاب هو ابن أحد عناصر الدفاع المدني وكان برفقة والده خلال محاولة إزالة اللغم الأرضي.

في ذات السياق ارتفعت اليوم، حصيلة ضحايا انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قوات النظام في بلدة نصيب الحدودية بريف درعا أمس الخميس، إلى ثلاثة أطفال، بعد وفاة الطفل "حمزة عيسى الشريف" متأثراً بجراحه التي أصيب بها بسبب الانفجار.

وكان الطفلان "حسام علاء الشريف" (13 عامًا)، و "رامز حسين أبو زريق" (14 عامًا) قد لقيا حتفهما متأثرين بجراحهما التي أصيبا بها، مساء أمس، إثر انفجار القنبلة العنقودية، بينما يوجد عدة أطفال آخرين بحالة حرجة نتيجة الانفجار.

يذكر أن الألغام ومخلفات القنابل العنقودية والصواريخ التي لم تنفجر قد أودت بحياة مئات السوريين منذ بدء الحرب التي شنها النظام على الشعب السوري.

وفي شهر أيلول الماضي قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك إن أكثر من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء سوريا، يعيشون في مناطق مليئة بالألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة.

مقالات مقترحة
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب