انفجاران في إدلب أحدهما مستودع ذخيرة وسط المدينة

تاريخ النشر: 16.08.2018 | 13:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:18 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وقع انفجاران في محافظة إدلب، اليوم الخميس، أحدهما مستودع ذخيرة وسط مدينة إدلب، والآخر عند حاجز لـ"هيئة تحرير الشام" في بلدة آفس بالريف الشرقي.

وقال ناشطون محليون، إن انفجارأً ضرب مستودعاً لـ الذخيرة، فجر اليوم، مقابل "قصر المحافظ" وسط المدينة، مرفقين على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً يُسمع فيه أصوات الانفجارات.

ويأتي هذا الانفجار، بعد ثلاثة أيام مِن انفجار مستودع آخر للسلاح في بلدة سرمدا شمال إدلب، أدّى إلى انهيار مبنين سكنين وأسفر عن وقوع عشرات الضحايا في صفوف المدنيين، انتشلتهم فرق الدفاع المدني مِن تحت الأنقاض.

وعلى خلفية انفجارات مستودعات السلاح والذخيرة في إدلب - بعضها يعود إلى تجّار -، دعا الأهالي وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى ضرورة إخراج تلك المستودعات خارج المدن والبلدات والأماكن السكنية.

كذلك، انفجرت عبوة "ناسفة" زرعها مجهولون في "ساتر ترابي" عند حاجز لـ"هيئة تحرير الشام" في بلدة آفس شرق إدلب، وأدّى انفجارها إلى مقتل عنصرين اثنين وجرح آخر حالته خطيرة، نقل إلى مشفى قريب، وبترت ساقه.

يشار إلى أن محافظة إدلب، شهدت تفجيرات - سُجّلت ضد "مجهولين" - بعبوات "ناسفة" وسيارات "مفخخة"، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين في فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، كما أوقعت العديد مِن الضحايا المدنيين، لـ تشهد مؤخّراً، انفجار مستودعات السلاح والذخيرة.

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة