اندلاع حرائق داخل أكبر مخيم للاجئين في اليونان

تاريخ النشر: 09.09.2020 | 11:20 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2020 | 23:03 دمشق

إسطنبول - وكالات

تجري عملية إنقاذ واسعة النطاق، اليوم الأربعاء، في مخيم "موريا" أكبر مخيمات اللاجئين باليونان، وذلك عقب اندلاع عدة حرائق في المخيم.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن رجال الإطفاء في جزيرة "ليسبوس اليونانية" أن الحرائق اندلعت في محيط وداخل مخيم "موريا" بالجزيرة، فجر اليوم الأربعاء.

وقال رجال الإطفاء إنّ "25 رجل إطفاء وعشر آليات يعملون على إخلاء المخيم الأكبر في اليونان والذي يؤوي حالياً ما يقارب 12 ألف و700 طالب لجوء، أي ما يفوق بمعدل أربعة أضعاف قدرته الاستيعابية".

وحسب "فرانس برس" فإن النيران مشتعلة في معظم المخيم تقريباً، حتى في الخيم الموجودة ضمن حقول الزيتون بمحيطه"، مضيفاً أن "طالبي اللجوء يفرون سيراً على الأقدام نحو مرفأ ميتيلين في جزيرة ليسبوس".

من جانبها قالت جمعية "ستاند باي ليسفوس" لـ دعم اللاجئين إنها تلقت تقارير بأن السكّان المحليين اليونانيين في الجزيرة منعوا طالبي اللجوء الفارين مِن التوجه إلى قرية مجاورة.

وأضافت الجمعية - عبر حسابها في تويتر - أن "مخيم موريا كله مشتعل، كل شيء يشتعل، والناس يفرون".

وذكرت وكالة الأنباء اليونانية الرسمية أن النيران قد تكون اشتعلت "إثر تمرد بعض طالبي اللجوء على قرار عزلهم بعدما تبينت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أو مِن المقربين مِن شخص جاءت نتيجته إيجابية".

والأسبوع الماضي رصدت السلطات اليونانية أول حالة فيروس كورونا في "مخيم موريا" بجزيرة ليسبوس، وفرضت عليه عزلاً كاملاً، وبعد إجراء ألفي فحص تبيّن وجود 35 إصابة بالفيروس في المخيم.

وكانت السلطات اليونانية قد قرّرت، أمس الثلاثاء، فرض "حجر صحي تام" على ثلاثة مخيمات للاجئين والمهاجرين قرب العاصمة أثينا، بعد أن سُجّلت فيها أول إصابة بفيروس كورونا.

اقرأ أيضاً.. اليونان تفرض "الحجر الصحي" على ثلاثة مخيمات للاجئين

اقرأ أيضاً.. منظمات دولية تطالب بإجلاء اللاجئين من مخيمات الجزر اليونانية

 

يشار إلى أن الحريق الذي نشب في "مخيم موريا" يتزامن مع تجدّد مطالبات المنظمات الدولية والإنسانية - خاصةً الألمانية - بنقل اللاجئين مِن المخيم في الجزر اليونانية إلى داخل اليونان، وغيرها مِن الدول الأوروبية.