انتقد أميركا وأكد على إعادة السفراء.. تعرف إلى ما قاله بوتين عقب لقائه بايدن

انتقد أميركا وأكد على إعادة السفراء.. تعرف إلى ما قاله بوتين عقب لقائه بايدن

bwtyn.png
الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين خلال وصوله إلى جنيف للقاء الرئيس الأميركي، جو بايدن- 16 حزيران 2020

تاريخ النشر: 16.06.2021 | 20:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

عقد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مؤتمرا صحفيا في مدينة جنيف السويسرية عقب قمة هي الأولى له مع الرئيس الأميركي، جو بايدن.

ووصف بوتين القمة مع بايدن بأنها سارت بشكل جيد، كما أنه اعتبر بايدن سياسياً بنّاءً ومحترفاً، لكنه لفت إلى أنه "من الصعب القول الآن ما إذا سيحدث تحسن في العلاقات الروسية الأميركية"، مشيرا إلى أنه لا توجد لديه أي أوهام بعد اللقاء مع بايدن، وفق تعبيره.

ووجه بوتين العديد من الانتقادات للدور الأميركي في أفغانستان حيث قال إن هناك أطفالا ونساء يقتلون، كما أنه انتقد استمرار عمل سجن غوانتنامو، وأشار إلى أن معظم الهجمات السيبرانية في العالم تأتي من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا، وشدد في الوقت ذاته، على أن الولايات المتحدة أعلنت روسيا عدوا لها.

وقال بوتين إنه بحث مع بايدن الاستقرار الاستراتيجي والنزاعات الإقليمية، إنهما توصلا إلى اتفاق حول إعادة السفيرين الروسي والأميركي لمكان عملهما قريبا، إضافة إلى بحث قضية تبادل السجناء بين البلدين.

وكان السفير الروسي غادر واشنطن في آذار الماضي احتجاجا على تصريحات أدلى بها بايدن عن ترامب، وبعدها بأيام غادر السفير الأميركي موسكو.  

وأضاف بوتين في مؤتمره الصحفي، أنه اتفق مع بايدن على بدء مشاورات بين وزارتي الخارجية الروسية والأميركية حول كل اتجاهات التعاون ، مشيرا  إلى أن الجانب الأميركي مصمم على إيجاد حلول للقضايا العالقة إضافة إلى وجود رغبة في إيجاد سبل لتقريب المواقف، وفق قوله.     مضيفا "لم ألاحظ أي عدائية خلال القمة مع بايدن". 

      

ورد بوتين على سؤال حول ما إذا ناقش مع بايدن مصير المعارض الروسي  أليكسي نافالني بالقول إن "نافالني انتهك القانون وهو أراد أن يتم اعتقاله عندما قدم إلى روسيا".       

وحول أوكرانيا قال الرئيس الروسي "لدينا التزام واحد حول أوكرانيا وهو الإسهام في تطبيق اتفاقات مينسك لتسوية الأزمة "، مؤكدا أن  "روسيا لا تنفذ أي تدريبات عسكرية على حدود الولايات المتحدة التي تجري مناورات قرب حدودنا".
وقال بوتين "بحثنا مع بايدن قضية حقوق الإنسان بمبادرة من بايدن، وحول وصفه بالقاتل من قبل بايدن، قال "أنا مرتاح إزاء توضيحات الرئيس الأميركي".

وكان الرئيس الأميركي قال عشية لقائه بوتين إنه "سيوصل للرئيس الروسي خطوطا حمراء"، ورد بوتين في مؤتمره الصحفي على سؤال حول ذلك بالقول "لدى روسيا والولايات المتحدة تفاهم حول مسألة الخطوط الحمراء".

وكانت القمة قد انطلقت اليوم الأربعاء بتأكيد من بايدن على أهمية "اللقاء المباشر" لمحاولة خفض التوتر بين البلدين. وقال بايدن "اللقاء المباشر أفضل دائما" فيما كان جالسا إلى جانب بوتين بعد دقائق على مصافحتهما.

من جانبه، أعرب بوتين قبل القمة عن أمله بأن يكون اجتماعه مع بايدن مثمرا، وقال بوتين وهو يجلس بجوار بايدن ويرافقهما وزيرا خارجية البلدين "السيد الرئيس، أود أن أشكرك على مبادرتك لعقد لقاء اليوم".

وكان بايدن قد تبنى لهجة حازمة في الأيام الأخيرة حيال بوتين، لإبراز التناقض بشكل أفضل مع تقلبات سلفه الجمهوري دونالد ترامب وغموضه.

ووعد بايدن سابقا بإخبار بوتين بـ"خطوطه الحمراء". وقال الإثنين الماضي، في ختام قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل "نحن لا نسعى إلى نزاع مع روسيا، لكننا سنرد إذا واصلت روسيا أنشطتها".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار