انتقادات جديدة تطول عاملين في الجزيرة على خلفية بودكاست سليماني

تاريخ النشر: 15.05.2020 | 23:18 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

في إطار ردود الأفعال السورية والعربية على بودكاست "سليماني" الذي نشرته شبكة الجزيرة، أثارت منشورات بعض العاملين في شبكة الجزيرة موجة جديدة من الانتقادات طالت هؤلاء العاملين الذين هاجموا في منشوراتهم كل من انتقد بودكاست "سليماني".

فبعد الحملة التي أطلقها بعض الناشطين السوريين والعرب، والتي طالبت بحذف البودكاست والاعتذار من الشعب السوري وشعوب المنطقة التي عانت وما زالت تعاني من إجرام إيران وميليشياتها، قام بعض العاملين في الجزيرة وفي مقدمتهم الإعلامية فاطمة تريكي والإعلامي ماجد عبد الهادي، بانتقاد الحملة والقائمين عليها واعتبروا القائمين على الحملة بأنهم يفتقرون للمهنية الصحفية.

وانتقد كثير من الناشطين السوريين والعرب هذه المنشورات حيث طالب الباحث السوري أحمد أبازيد قناة الجزيرة بالاعتذار عما وصفه بسياسة الردح.

 

 

في حين ذكر الكاتب السوري ورد الفراتي الإعلامية فاطمة التريكي بأن الثورة السورية هدمت صروحاً أطول أمدا وأرسخ قدما كان يظنها أصحابها لا تُمَس.

 

 

بدوره قال الصحفي السوري علي عيد مخاطبا الإعلامية فاطمة التركي إذا كانت قضيتك هي الجزيرة فقضية الملايين هي دمهم الذي أساله سليماني أنهارا.

 

 

بالمقابل طالت الانتقادات أيضاً الإعلامي ماجد عبد الهادي حيث كتب الناشط محمد أبو محمود أنه لو علم ماجد عبد الهادي بأن الذين يردون عليه وعلى غيره هم ابناء وآباء وامهات وزوجات الشهداء لاستحى من أن يكتب حرفاً مما كتب.

 

 

 

 

يذكر أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، طالب في بيان له أمس قناة الجزيرة بحذف بودكاست قاسم سليماني وتقديم الاعتذار للشعب السوري وشعوب المنطقة، وأيضاً يستمر الناشطون اليوم بالمطالبة بالأمر ذاته، في حملة جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت الائتلاف في رسالته للجزيرة إلى أن عملية إعداد التقرير تتطلب مشاركة فريق متكامل من أصحاب الخبرة، وأن "وصول تقرير بمثل هذا المحتوى إلى مرحلة النشر، أمر يرسم علامة استفهام كبيرة، لا يمكن محوها بمجرد حذف المادة من بعض المنصات التابعة للشبكة".

واعتبر الائتلاف أن بودكاست سليماني "بعيد كل البعد عن المهنية ولموضوعية"، وأن محتواه "إساءة فجة وتمجيد صريح بشخصية مجرمة ذات سجل طويل في جرائم الحرب بحق الشعب السوري وشعوب المنطقة".

وطالب الائتلاف بحذف مادة سليماني من جميع منصات النشر الخاصة بشبكة الجزيرة "بشكل فوري"، وتقديم اعتذار "واضح وصريح" من الشبكة لمشاهديها.

كلمات مفتاحية
نظام الأسد يعيد تمركز قواته في حاجز "الدوار" غربي درعا
درعا.. الخبز عبر "البطاقة الذكية" بداية الشهر المقبل
وجهاء بلدة المزيريب غربي درعا يوافقون على بنود تسوية مع نظام الأسد
أعلى مستوى بتاريخه.. حجم الدين العالمي يقترب من 300 تريليون دولار
قانون جديد للإيجار في تركيا يصب في مصلحة المستأجر.. تعرف إليه
في الأسواق منذ 40 عاماً.. دواء مرشح للعلاج والوقاية من كورونا