انتشار مواد استهلاكية منتهية الصلاحية في درعا.. ما الأسباب؟

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 19:41 دمشق

درعا - خاص

أعلنت مديرية التموين والتجارة الداخلية في محافظة درعا عن تنظيم ضبوط وإغلاق محال تجارية في المحافظة، نتيجة ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية في عدد من مدن وبلدات المحافظة.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن المواد المنتهية في معظمها هي عصائر وأجبان وألبان ومنظفات بالإضافة لمواد استهلاكية أخرى.

fc962ad5-6208-4281-bb0b-671b25bc35eb.jpg

وأوضحت المصادر أن دوريات التموين المنتشرة في قرى وبلدات درعا، تقوم بالتفتيش على تلك المواد، ومن ثم إتلافها أو مصادرتها وإغلاق المحال لمدة تتراوح بين ٣ أيام إلى 7 فقط.

اقرأ أيضاً: لماذا لم يشتر السوريون الشاي الإيراني وفسد في المستودعات؟

وأشارت إلى أن معظم الدوريات تتلقى رشاوى ماليه تتجاوز الـ٢٥ ألف ليرة سورية مقابل عدم الإغلاق، ويطلقون عليها تسميه مصالحة على الضبط.

0d658511-8b27-4ecc-a77e-21f58842e101.jpg

وبحسب المصدر فإن السبب في انتشار المواد المنتهية الصلاحية، هو عدم قدرة الأهالي على شراء تلك المواد وارتفاع الأسعار بشكل جنوني مما يؤدي إلى كساد وبقاء المواد في المحال لوقت طويل وعدم تصريفها في الوقت المحدد لذلك.

اقرأ أيضاً: أهال يشتكون من عدم ضبط أسعار المواد الغذائية في مدينة دير الزور

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا