"انتحاري" يفجّر "مفخخته" برتل عسكري للتحالف في الحسكة

21 أيار 2019
تلفزيون سوريا

أفادت شبكة "فرات بوست" الإخبارية، أمس الإثنين، بأن "انتحارياً" فجّر سيارة "مفخخة" كان يقودها، برتلٍ عسكري تابع لـ قوات التحالف الدولي في ريف الحسكة.

وأوضحت الشبكة، أن "المفخخة" استهدفت رتل "التحالف" على طريق الخرافي الواصل لـ دير الزور، قرب مدينة الشدّادي جنوبي الحسكة، لافتةً إلى أن تنظيم "الدولة" تبنّى العملية.

وأضافت الشبكة على صفحتها في "فيس بوك"، أن العملية أدّت إلى إعطاب آليتَي "لاند كروزر" لـ"التحالف"، في حين ذكرت مصادر إخبارية أخرى، أن العملية أسفرت عن مقتل وجرح ثمانية عناصر مِن "التحالف".

وسبق أن استهدفت سيارة "مفخّخة" يقودها "انتحاري"، يوم التاسع مِن شهر نيسان الفائت، دورية للتحالف الدولي على الطريق الواصل بين بلدة الشدادي ومنطقة "الـ 47" جنوب الحسكة.

وذكرت مصادر خاصة لـ تلفزيون سوريا، أواخر شهر كانون الثاني الماضي، أن "انتحارياً" فجّر نفسه أيضاً برتل عسكري للقوات الأميركية على طريق الحسكة - الشدّادي، مؤكّدةً سقوط قتلى بينهم عناصر مِن "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)".

منذ إعلان "قسد"، يوم 23 من آذار الفائت، القضاءَ على تنظيم "الدولة" في آخر معاقله شرق دير الزور، زادت وتيرة عمليات "التنظيم" ضد جميع مكوّنات "قسد" والأجهزة الأمنية المرتبطة بها في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور إضافةً لـ قوات التحالف، وأسفرت بعض عملياته عن وقوع العديد مِن الضحايا المدنيين.

مقالات مقترحة
تحقيق يكشف عن شبكة غسيل أموال في موسكو مولت نظام الأسد
بثينة شعبان: الاتفاقية العسكرية مع إيران تهدف لمواجهة قانون قيصر
قانون قيصر وعشاق الديكتاتور
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري
إدلب.. ما هي الإجراءات المتبعة مع شخص مشكوك بإصاباته بكورونا؟
مناشدات عاجلة لـ مواجهة كورونا في مخيّمات إدلب