امرأة وطفلتها ضحايا قصف لقوات النظام على ريف جسر الشغور

امرأة وطفلتها ضحايا قصف لقوات النظام على ريف جسر الشغور

الدفاع المدني ينقل جثة امرأة وطفلتها قُتلتا بقصف قوات النظام لريف جسر الشغور (الدفاع المدني)

تاريخ النشر: 01.09.2018 | 22:09 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتلت امرأة حامل وطفلتها في قصف صاروخي لقوات النظام المتمركزة في ريف اللاذقية استهدف ريف جسر الشغور في محافظة إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن 4 قذائف صاروخية مصدرها قوات النظام استهدفت منازل المدنيين في بداما بريف جسر الشغور، ما أسفر عن مقتل امرأة حامل في الشهر الثامن وطفلتها التي تبلغ من العمر عامين.

ونشر الدفاع المدني في إدلب صوراً على حسابه في "فيس بوك" توضح الدمار الذي أصاب المنازل، وعملية انتشال جثث الضحايا.

كما أصيب اليوم السبت أربعة أشخاص إثر انفجار سيارة ملغمة قرب معمل السجاد في مدينة الدانا، والتي أدت إلى دمار كبير في المباني وفق الدفاع المدني.

وشهدت يوم أمس، عدة مدن وبلدات في ريف إدلب تظاهرات شعبية تطالب بإسقاط نظام الأسد، ورافضة للحملة العسكرية التي تروج لها روسيا للسيطرة على محافظة إدلب.

وبدأ النظام مؤخراً بحشد قواته العسكرية والميليشيات المساندة له على مشارف إدلب، كما أعلنت فصائل عسكرية معارضة استعدادها لصد الهجوم على المحافظة التي تعتبر من مناطق خفض التصعيد المتفق عليها في أستانا برعاية روسية تركية إيرانية، حيث نشرت القوات التركية 12 نقطة مراقبة في إدلب وريف حلب لمراقبة وقف إطلاق النار.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار